عائلة تنحدر من النـاظور في قـبضة الأمن الفـرنسي بتهمة المخدرات

نـاظورتوداي : 
 
أعلنت المصالح الأمنية بفرنسا ، تفكيك شبكة وصفتها بـ«أخطر مافيا لتبييض الأموال وتهريب المخدرات» يقودها فرنسيون من أصول مغربية.
 
وحسب المصالح الأمنية الفرنسية، فإن نشاط الشبكة يشمل عددا من الدول، منها سويسرا والمغرب. ويوجد من بين المشتبه في علاقتهم بها «فلورانس لومبلان»، النائبة عن حزب الخضر، ومساعدة عمدة الدائرة الثالثة عشرة للعاصمة باريس التي نفت تورطها في القضية، وسارعت إلى بدء إجراءات تقديم استقالتها من منصبها.  
 
وقدرت الشرطة الفرنسية حجم المبالغ المالية التي أخضعت للتبييض، خلال خمسة أشهر الماضية، بحوالي أربعين مليون أورو (أزيد من 46 مليارا)، فيما صرح «مارك سوفيرا» من المكتب المركزي لمكافحة الفساد المالي لوكالة الأنباء الفرنسية أن من بين أعضائها «مهربو مخدرات، ووسيط يستعيد الأموال، ويسلمها إلى زبائن يحتاجون الى السيولة المالية»، مشيرا إلى أنها أكبر شبكة لتبييض الأموال بفرنسا.
 
وكشفت وكالة الأنباء ذاتها أن ثمانية أشخاص يتم التحقيق معهم، في الوقت الراهن، ووضعوا تحت المراقبة القضائية، فيما دفع بعضهم كفالات مالية تتراوح بين ثمانين ألف أورو ومليون أورو، في حين دفعت «لاميلان» أقل مبلغ، أما الشخص التاسع فقد بقي رهن الإيقاف التحفظي لتورطه في الاتجار بالمخدرات.
 
واستدعى المحققون الفرنسيون، خلال الأسبوع الماضي، سبعة عشر شخصا للبحث معهم في عمليات تهريب المخدرات وتبييض أموالها، كجزء من تحقيق يتعلق بالاتجار بالقنب الهندي وتهريبه من المغرب إلى باريس، في حين استدعي ثلاثة آخرون من  جنيف السويسرية للاشتباه في تورطهم في الملف.
 
ونقلت وسائل الإعلام الفرنسية أن نشاط شبكة غسل الأموال وتهريب المخدرات غزا «الفضاء الأوربي»، سيما فرنسا التي أدان قضاؤها، في الآونة الأخيرة، 16 شخصا بعقوبات سجنية تراوحت بين سنة واحدة و10 سنوات في قضية تهريب المخدرات من المغرب الى الساحل الجنوبي الفرنسي عبر إسبانيا.
 
ونجحت المصالح الأمنية الفرنسية بتنسيق مع مثيلتها المغربية، في تفكيك شبكة هربت أكثر من خمسة أطنان من الحشيش و300 كيلوغرام من الكوكايين بين 2008 و2011، عبر 10 رحلات، وتمكنت من حجز 700 ألف أورو، فيما كشفت التحقيقات أن العقل المدبر لتهريب المخدرات من سواحل الناظور إلى السواحل الإسبانية، ومنها إلى فرنسا ليس إلا المدعو «كمال الورياشي» المعروف ب «تشينو».
 
وفي الجانب المغربي قادت التحقيقات حول شبكة تبييض أموال المخدرات في مجال العقار إلى إيقاف 27 شخصا، وتجميد أرصدة مالية ضخمة، وحجز مجموعة من الممتلكات العقارية بكل من المغرب وهولندا، منذ أن توصلت السلطات القضائية المغربية بإنابتين قضائيتين دوليتين من نظيرتيها في هولندا وبلجيكا، تطلبان فيها القيام بتحريات أمنية مشتركة حول عمليات مشبوهة تقوم بها إحدى العائلات الهولندية من أصل مغربي وتتحدر من ضواحي الناظور، يشتبه في صلتها بشبكات أوربية تنشط في مجال تهريب المخدرات وتبييض الأموال.
 
خالد العطاوي