عامل الإقليم يحيي الذكرى 14 لوفاة الحسـن الثاني بـضريح الشريف محمد أمزيان

ناظورتوداي | صور : محمد العبوسي
 
أحيى مسـاء الأربعاء 20 فبراير الجاري مجموعة من مريدي ضـريح الشـريف محمد أمزيـان الكائن ببلدية أزغنغان ، حفلا دينيا إحياء للذكرى الرابعة عشرة لوفاة المغفور له الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه .
 
و شهد الحفل الديني تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم وإنشاد أمداح نبوية، بحضور مجموعة من المسؤولين الأمنيين والمدنيين بالإقليم الى جانب شخصيات جمعوية  و منتخبة رافقت عامل الإقلـيم مصطفى العطار من مقـر الإدارة الترابية  صوب الضريح المحتضن لهذه الذكرى التأبينية  .
 
وإختتم الحفل الديني برفع أكف الضراعة إلى العلي القدير بأن يتغمد المغفور لهما الحسن الثاني ومحمد الخامس بواسع رحمته ويسكنهما فسيح جنانه .
 
ولم يفوت المشاركون في الحفل الديني موضوع الحديث ، وهو الذي تميز بالخشوع ، الإبتهال إلى الله سبحانه وتعالى بأن يحفظ أمير المؤمنين الملك محمد السادس بما حفظ به الذكر الحكيم٬ ويسدد خطاه٬ وبأن يكلل أعمال جلالته ومبادراته بالتوفيق والسداد٬ ويجعل النصر والتمكين حليفا له في ما يباشره ويطلقه من أوراش كبرى اقتصادية واجتماعية بمختلف ربوع المملكة٬ سعيا من جلالته إلى تحقيق رخاء شعبه الوفي وتقدمه.
 
 ودعا الحاضرون الله عزو جل ، أن  يقر عين الملك محمد السادس بولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن٬ ويشد أزر جلالته بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وبكافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة. 
 
يذكر أن الحفل تزامن ، مع ترؤس أمير المؤمنين الملك محمد السادس ٬ مرفوقا بصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن وصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وصاحب السمو الأمير مولاي إسماعيل٬ لحفل ممـاثل بضريح محمد الخامس بـالرباط ، بحضور رئيس الحكومة ورئيس مجلس المستشارين ومستشارو الملك وأعضاء الحكومة وشخصيات مدنية وعسكرية.