عامل الإقليم يستدعي البركاني على عجل بسبب خروقات في مشروع فلاحي

ناظور اليوم : 

استدعى العاقل بنتهامي ،عامل اقليم الناظور،  رئيس جماعة بني سيدال الجبل سعيد البركاني للحضور على عجل الى العمالة ، عشية اليوم الخميس 7 ابريل الجاري ، للاستماع اليه حول الخروقات الفظيعة التي عرفها المشروع الفلاحي الضخم الذي مولته وزارة الخارجية الايطالية ، و الذي اقيم بتراب الجماعة بقيمة مالية بلغت 1 مليار و 400 مليون سنتيم ، و الذي ألت اغلب تجهيزاته و مرافقه الأساسية إلى الانهيار بسبب الغش الذي طال انجازها .

وذكرت مصادر مطلعة ، ان استدعاء رئيس الجماعة القروية بني سيدال الجبل ، جاء بناء عن العديد من الشكايات توصل بها العمالة  ، كانت الهيئات الجمعوية بالمنطقة ، و فعاليات المجتمع المدني ، و مواطنون عاديون ، قد رفعوها الى عامل الاقليم ، يطالبون فيها بفتح تحقيق جدي في موضوع الغش الذي طال انجاز هذا المشروع المجتمعي الضخم ، الذي شكل مبعث أمال ساكنة دواوير اغيل امدغار و القضيا و اقوراشن و اتوتوحن واوعليتن و غيرها،  قبل ان يتحول الى مجرد ديكور ، بعد ان انتهت صلاحيته قبل حتى ان يفتتح للاستغلال .

ويتضمن المشروع الذي يهدف الى سقي 60 هكتار من شجيرات الزيتون بتقنية التقطير الموضعي ، مجموعة من المرافق وهي : سدين تليين انهارا كلية ،و 3 ابار مزودة بمضخات اصابها الجفاف بفعل شح الفرشة المائية بفعل انهيار السدين التليين المتمثل دورهما في تغذية الفرشة المائية ، خزان ماء كبير الحجم ، شبكة أنابيب للسقي و مصعرة زيتون عصرية ومقر للتعاونية …

و لعل اهم الاسئلة التي على سعيد البركاني الاجابة عنها ، هي مصير التجهيزات التي كانت مخصصة لتأثيث مقر التعاونية ، و الكيفية التي تم بها الاستحواذ على سيارة كانت مخصصة للتعاونية و الحاقها ضم ممتلكات الجماعة القروية.

يذكر ان سعيد البركاني كان قد تعرض لاحتجاجات كبيرة ولاتهامات « باللصوصية  » من قبل ساكنة الجماعة أمام انظار عامل الإقليم ، اثناء المباراة النهائية لدوري نظم بملعب الجماعة .كما أن السكان كانوا قد قرروا تنظيم وقفة احتجاجية اليوم الخميس أمام مقر المجلس الجماعي غير انها تأجلت بسبب هذا الاستدعاء المفاجئ .