عامل الإقليم يفتتح المعرض الجهوي السابع للصناعة التقليدية بالناظور

ناظورتوداي : نجيم برحدون – محمد العبوسي . 
 
إفتتحت غرفة الصناعة التقليدية بالناظور ، أمس الثلاثـاء ، فعاليات الدورة السابعة للمعرض الجهوي الخاص بالصناع التقليديين ، بحضور عامل الإقليم ، و عدة شخصيات مدنية و عسكرية . 
 
وقال محمد القدوري ، رئيس غرفة الصناعة التقليدية بالناضور ، بخصوص الدورة السابعة لهذا المعرض الوطني ، أن المناسبة تروم تحفيز مختلف الصناع والدفع بإبداعاتهم نحو درب التقدم والنمو ،فضلا على أنها تأتي في إطار التعريف بالمنتوج التقليدي المغربي و المساهمة في تطوير القطاع بإقليمي الناظور والدريوش . 
  
ويعد المعرض حسب الجهة المنظمة،  فرصة يقدم من خلالها الصناع التقليديون ما جادت به أياديهم المبدعة في كافة روافد الإنتاج الحرفي التقليدي بهدف تقديمها في أبهى حلة إلى الزبناء الذين أضحى اهتمامهم يتزايد يوما عن يوم بالمنتوجات الحرفية المغربية الأصيلة . 
  
 وأشـار المشرفون على تنظيم المعرض ، الى كون هذه المحطة تمثل أحد أهداف عقد البرنامج الذي وقعته الحكومة أمام النظر الشريف بتاريخ 20 فبراير 2007 لتنمية قطاع الصناعة التقليدية في أفق سنة 2015 .
 
 وتحرص الغرفة من خلال هذه المحطة ، على تنفيذ مهمتها المسطرة في عقد البرنامج المذكور من خلال التنقيب على الحرفيين المجددين والمغمورين ، وسبر أغوار القطاع لنفض الغبار على بعض الحرفيين سواء داخل الإقليمين أو بكافة ربوع المملكة وتوفير الفرصة لديهم لعرض منتوجاتهم ولقاء زبنائهم المفترضين ز
  
ومن جهته ، فان قطاع الصناعة التقليدية في إقليم الناظور بتطلع نحو الانخراط في العصرنة،مع الحرص في الوقت ذاته على الحفاظ على طابع الأصالة الذي يميزه،وذلك بعدما ظل لفترة طويلة يحتل مكانة غير ذات شأن في النسيج الاقتصادي لهذا الإقليم. 
  
.فقد أصبحت منتجات الصناعة التقليدية التي ظلت إلى وقت قريب موجهة للاستهلاك المحلي، تجد طريقها نحو الأسواق الوطنية والدولية بفضل الإرادة القوية لمجموع المتدخلين الذين يعملون من أجل تثمين منتجاتهم،وذلك بعدما استطاع الصناع التقليديون في هذه المنطقة الارتقاء بمهاراتهم،وتطوير التقنيات التي يوظفونها في مصنوعاتهم التقليدية. 
  
ويمتاز الصناع التقليديون في الناظور ببراعتهم المهنية على مستويات عدة،إذ تشمل إبداعاتهم المصنوعات الموظفة في الأغراض اليومية ،كما تشمل أيضا المصنوعات المستعملة من أجل التزيين والديكور، حيث نجد هذه المهارات تتوزع بين المصنوعات الجلدية، والطين،والنسيج،والنقش على الحجر،والحديد المطروق وغيرها. 
 
جدير بالذكر ، ان المعرض يعرف حضور غرفة الصناعة التقليدية بالدار البيضاء الكبرى ، ضيفة شرف .