عامل الناضور يدعو سامية أكـرش إلى ملء مقعد المرحوم مصطفى أزواغ بالمجلس الإقليمي .

نـاظورتوداي : 
 
كشـف أخيـرا عـامل الناضور عن الإسم الذي سيشغل مكـان المرحوم مصطفى أزواغ داخل المجلس الإقليمي ، بناء على مسطرة التعريض المنصوص عليها في المادة 33 من القانون التنيظيمي رقم 59.11 المتعلق بإنتهاب أعضـاء مجال الجماعات الترابية ، والصادر بتنفيذه الظهير الشريف رقم 173.11.1 الصادر في 21 نوفمبر 2011 .
 
وأصـدر مصطفى العطار ، قـرارا عامليا ، دعا في مضمونه السيدة سـامية أكراش ، إلى تلبية الدعوة من أجل ملء المقعد الشـاغر داخل المجلس الإقليمي داخل أجل 15 يوما . 
 
ووفق نص القـرار العاملي المرقم بـ 1 على 2013 ، فإنه بناء على المرسوم المرسوم رقم 2.9.231 بتجديد أعضاء المجلس العمالات والأقاليم ، وإستنادا إلى رسم الوفاة عدد 14 المحرر بتاريخ 25 أكتوبر 2013 ، والصادر عن ضابط الحالة المدنية للجماعة الحضرية لمدينة الناظور في إسم المرحوم ، المصطفى أزواغ العضو الناخب في حياته بمجلس إقليم الناضور بصفته وكيلا للائـحة الحمامة عن حزب التجمع الوطني للأحرار ، هذه الأخيرة نالت خلال إقتراع 26 غشت 2009  الخاص بذات المجلس مقعدين من أًصل واحد وعشرين .
 
وحيث أنه ترتب عن حالة وفاة المرحوم المصطفى ازواغ شغور مقعده بالمجلس المذكور إبتداء من تاريخ وفاته ، الشيء الذي يتعين معه دعوة المرشح الموالي والمؤهل الذي يرد اسمه مباشرة في الـلائحة المعنية بالأمر بنفس الترتيب بعد اخر منتخب هذه اللائحة ، وفي نفس الهيئة الناخبة المعنية ، لملء المقعد الشاغر ، وفق الشروط والكيفيات المنصوص عليها في المادتين 33 و102 ، من القانون التنظيمي رقم 59,11 المتعلق بانتخاب أعضاء مجالس الجماعات الترابية ، وبالتالي  فإن المرشح المؤهل والموالي الذي  ورد إسمه مباشرة في نفس اللائحة المشار إليها هي السيدة سامية أكراش عضو المجلس الجماعي بالعروي .
 
وعن الفائزة بهذا المقعد ، هي من مواليد سنة 1987 بدوار أولاد رحو بنعيسي ببني أوكيل ، قيادة بني بوحيي ، حاصلة على الإجازة في الإقتصاد من كلية محمد الأول بوجدة ، وعلى بلوم متخصص عامل تقني ، دخلت غمـار الإستحقاقات الجماعية سنة 2009 بالجماعة الحضرية العروي ، و نـالت مقعد نسائيـا بإسم حزب الإصلاح والتنمية ، وتعد أصغر منتخبة منتخبة بالإقليم .  
 
جدير بـالذكر ، أن وفـاة الفاعل السياسي في حزب التجمع الوطني للأحرار المرحوم مصطفى أزواغ قـبل شهر ، جعلت جميع المقاعد التي كان يحتلها بالجماعة الحضرية للناضور و المجلس الإقليمي ، شـاغرة ، بمقتضى القانون المنظم لإنتخابات الجماعات الترابية ، ما يـلزم تدخل عامل الإقـليم لملئها وفق الشروط والمقتضـيات التي ينص عليها الميثاق الجماعي .