عامل الناظور يتشبث بموقف هدم الفيلات المشيدة عشوائيا وإن كـانت في ملكية شخصيات نافذة

نـاظورتوداي :
 
أعرب عـامل الناظور ، على تشبثه بموقف هدم مختلف البنايات وبالخصوص الفيلات التي تم تشييدها على أراضي زراعية بجماعة بوعرك ، وأضاف السيد العاقل بنتهامي على هامش دورة المجلس الاقليمي المنعقدة أمس الثلاثاء ، أن قـرار الهدم سيشمل جـميع الخـارقين لقانون التعمير ولو كانوا ممن يعتبرون أنفسهم شخصيات نافذة بـالاقليم .
 
وقد وجه عامل الاقليم حديثه لمختلف المشاركين في دورة شهر يناير التي عقدها المجلس الاقليمي للناضور ، أثناء مناقشة موضوع بنـاء منازل و بنايات بـالأراضي الفلاحية دون احترام الـضوابط القانونية وبـطرق عشوائية ، بـغية ايجاد حلول تفعيل اتفاقية ابرمت بين وكالة تنمية اقاليم الجهة الشرقية ومندوبية وزارة التجهيز والنقل ، والمجلس الاقليمي ، تروم احداث شبكة طرق جديدة لفرع التهميش على المناطق الهامشية  .
 
من جهة آخرى ، تدارس المجلس الاقليمي في دورته خمس نقاط اساسية تمثلت في عرض حول الموسم الفلاحي بإقليم الناظور واخر تم من خلاله تسليط الضوء الشبكة الطرقية ،فيما كانت حصة الأسد من وقت الدورة لتدارس الحساب الإداري برسم السنة المالية 2011 والتصويت عليه وهي النقطة التي أثارت حفيظة المستشار بوجيدة ،عضو المجلس الإقتصادي والإجتماعي الذي انتقد رئيس المجلس السيد سعيد الرحموني ، متناسيا أن جل المشاكل تمت في ولايته السابقة .
 
وقد عرض على أنظار المشاركين في دورة المجلس الاقليمي ، برمجة الفائض الغائب خلال السنة المنصرمة وتحويل بعض الإعتمادات بالجزء الثاني من الميزانية الإقليمية.
 
حري بالذكر ، أن البرلماني محمد أبرشان ، وكعادته وجه انتقادا لاذعا لمندوب وزارة التجهيز والنقل بالناظور ، نتيجة ما أسماه بانعدام الجدية في دراسة مشاكل المناطق المفتقرة لشبكات طرقية لا تنسجم ومتطلبات المواطنين .