عبد الحميد شباط يعري بنكيران أمام ملايين المغاربة .

ناظورتوداي : 
 
في خرجة إعلامية جريئة، خالية من الرسميات التي تلتف على الواقع المعاش، عرى حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال، عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، أمام ملايين المشاهدين المغاربة ، متهما إياه ببيع الوهم والكذب عليهم، عندما وعدهم بتنفيذ برنامجه الحكومي، الذي لم ينفذ منه شيء على أرض الواقع، يقول شباط.
 
وإستطرد الأمين العام لحزب الاستقلال خلال استضافته في برنامج خاص على القناة الثانية، أن حزب عبد الإله بنكيران، بعد سنوات قضاها في المعارضة التي رفع خلالها الشعارات الرنانة للوصول إلى قلوب المغاربة، من خلال البرنامج الحكومي في انتخابات نونبر 2011، وبعد وصوله إلى السلطة، سقط القناع الذي كان يختبئ وراءه، بعد أن تحولت تلك الشعارات والخطابات إلى كابوس يعاني منه المجتمع المغربي، في ظل الأوضاع الصعبة التي بات يعرفها المغرب ,
 
ورفض شباط ، تحميله مسؤولية إفشال التجربة الحكومية الأولى، مشيرا إلى أن عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، هو المسؤول الأول والوحيد عن نجاح أو فشل أي تجربة حكومية. 
 
وأضاف الأمين العام لحزب الإستقلال ، أن حزبه أثناء مشاركته في التجربة الحكومية الأولى، كان سباقا إلى إثارة الانتباه إلى خطورة المشاكل الاقتصادية والاجتماعية التي يعيشها المغاربة، واقترح حلولا وبدائل للأزمة التي زادها الإهمال والعجز الحكومي استفحالا واستعصاء٬ ولكن بنكيران يقول شباط” يعمل بمنطق رئيس حزب، وليس بمنطق رئيس حكومة”.
 
وقال شباط ” الأوضاع بالمغرب أصبحت مضطربة على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي، ومتسمة بالتوتر والاحتقان، بسبب تهور بنكيران الذي يجر البلاد نحو الهاوية، بعد أن تخلى عن البرنامج الحكومي، وامتثل لتنفيذ البرنامج المملى عليه من طرف المؤسسات المالية الدولية، التي أصبحت اليوم يقول شباط، تسير مؤسساتنا التشريعية بسبب سياسة رئيس الحكومة ” .