عبد الرحمان أوشن يطرح فضائح ” تجزئة المطار ” على وزير الداخلية

نـاظورتوداي :
 
استفسر العضو في الغرفة الثانية عن دائرة الناظور السيد عبد الرحمان اوشن ، خلال جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس المستشارين ، في سؤال وجهه إلى وزير الداخلية امحند العنصر حول مآل نتائج لجنة التحقيق الموفدة إلى الناظور للبحث والتقصي في الخروقات التي عرفتها تجزئة المطار ، وهي التجاوزات التي سبق وأن تطرق لها تقرير المجلس الأعلى للحسابات .
 
وقال المستشار أوشن أن وزارة الداخلية قد سبق لها وأن أوفدت لجنة تحقيق للوقوف على ما أسماه “الإختلالات والخروقات ” التي عرفتها تجزئة المطار التي أقيمت على مساحة قدرت بأزيد من 140 هكتار، وعرفت تحويلات خطيرة في البقع الأرضية التي كانت مخصصة لبناء مرافق اجتماعية متعددة على مساحة قدرت ب 34 هكتارا، ومنها ما كان قد خصص آنذاك لمدارس ابتدائية و ثانويات ومستشفى إقليمي ومسجد كبير، بالإضافة إلى ما خصص لبناء ملاعب ومساحات خضراء.
 
واسترسل المستشار الناظور كلامه قائلا أن “المواصفات المذكورة  هي التي قدمت لصاحب الجلالة في المجسم الذي قدم له في أول زيارة له للإقليم”، قبل أن يلاحظ أن البقع المخصص للمرافق الإجتماعية لم تحترم كما جاءت في التصميم المذكور، الأمر الذي استلزم من المستشار المعني المطالبة بإيفاد لجنة للتقصي والبحث إلى عين المكان، إلا أن نتائج تحريات هذه اللجنة لم يطلع عليها الرأي العام بعد رغم مرور أزيد من سنتين على إيفادها.
 
تجدر الإشارة إلى أن عددا من المتتبعين قد سبق وأن ربطوا اعتقال المدير السابق لمكتب المطارات عبد الحنين بنعلو وإحالته على التحقيق في قضايا الفساد، بتورطه في فضيحة تجزئة المطار بالناظور التي هزت الرأي العام المحلي، واعتبروا أنه من الضروري أن تكشف وزارة الداخلية عن نتائج هذا الملف.