عبد القادر سلامة السياسي الذي سيوصل صوت ساكنة الناظور وهمومهم للجهة

ناظورتوداي :

عبد القادر سلامة إحدى الأسماء التي يعرفها الكبير والصغير بإقليم الناظور، فهو من بين السياسيين القلائل الذين يملكون تجربة وخبرة قل نظيرها، فكيف لا وهو الذي بدء العمل السياسي منذ فترة ليست بالقصيرة، تحمل فيها مجموعة من المسؤوليات سواء على الصعيد المحلي أو الوطني، ومثل إقليم الناظور و المغرب في الكثير من المحافل و اللقاءات الدولية بأوروبا ودول أخرى.

1عبد القادر سلامة رجل صنع مساره بعصامية

إن عبد القادر سلامة يتميز بكونه أحد السياسيين القلائل بالمنطقة الذي صنع مساره بعصامية، فكون نفسه بنفسه حيث تابع دراسته الجامعية في تخصص الرياضيات والفزياء، كما حصل على ديبلوم في التربية وعلم النفس، وإشتغل كأستاذ في التعليم الثانوي، ليتقلد بعد ذلك العديد من المناصب في عدة وزارات من بينها وزارة السياحة ووزارة الوظيفة العمومية ووزارة النقل، كما عمل كمتصرف ممتاز في الإدارات العمومية، واليوم يشغل منصب مسير مجموعة سلامة والتي تتكون من ثلاثة معامل ولها مشاريع ضخمة في السكن والعقار، وتشغل أزيد من 300 عائلة بشكل مباشر، منهم مهندسون وأطر عليا وحاملي الشواهد والتقنيين المتوسطين والعمال، كما تؤدي الشركة ضرائب مهمة للدولة، وتساهم بقوة في الإقتصاد المحلي والوطني.

2 سلامة رجل السياسة بإمتياز

على مستوى أخر فإن مسار عبد القادر سلامة السياسي عرف نجاحا مستمر، وكان إحدى الأسماء البارزة بالمنطقة وبالمغرب ككل، حيث على الصعيد المحلي ترأس بلدية أزغنغان عدة ولايات، كما مثل ساكنة الناظور كنائب برلماني بالغرفة الأولى لولايتين بلون حزب التجمع الوطني للأحرار، وهو مستشار برلماني حالي بالغرفة الثانية، وعلى مستوى حزب الحمامة كان عضوا في المجلس الوطني، وإنتخب ثلاث مرات كعضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار في ولاية أحمد عصمان ومصطفى المنصوري و صلاح الدين مزوار، كما مثل الحزب والمغرب في عدة لقاءات دولية في كل من أوروبا وإفريقيا والدول العربية، وأصبح إسم وازن في الساحة السياسية المغربية والمحلية.

3 سلامة السياسي الذي سيوصل صوت الناظوريين للجهة

يقول مقربون من عبد القادر سلامة أن عزمه الترشح كوكيل لائحة حزب التجمع الوطني للأحرار، جاء بعدما تأكدت له قناعة ضرورة تمثيل إقليم الناظور وتشريفه في مجلس الجهة، وللعمل من أجل جعل صوت ساكنة الجماعات والإقليم مسموعا في الجهة، ويسعى عبد القادر سلامة إلى وضع تجربته وخبرته التي إكتسبها على مر السنين رهن إشارة المواطنين وخدمة لهم ولمصالحهم، بعيدا عن أي مصلحة شخصية كانت نفعية أو معنوية، وقد أكد سلامة ذلك في العديد من المرات بالقول أنه يدافع دائما عن هذا الإقليم ومصالحه بعيدا عن الشخصنة، مضيفا أن لا ربح له شخصي، خصوصا أنه على المستوى المهني ناجح وله مشاريع ضخمة بل الأكثر من ذلك يشغل أزيد من 300 شخص مباشرة، ويؤدي ضرائب مهمة للدولة، وتحركه فقط غيرته على مصالح الساكنة والإقليم.

4 برنامج غني للجماعات والجهات

إن حزب التجمع الوطني للأحرار تمحور برنامجه للإستحقاقات الجماعية والجهوية حول 4 قناعات تتوزع بين الاهتمام بالمواطن باعتباره محور كل سياسة عمومية، والعمل وفق مبادئ الحكامة الجيدة لتدبير الشأن العام على المستويين الجهوي والمحلي، إلى جانب اعتماد مقاربة تشاركية أساسية في تحديد انتظارات المواطنين وسبل التجاوب معها، والاستفادة من التراكمات التي عرفها الحزب عبر مختلف التجارب السابقة.

ويلتزم الحزب، من خلال البرنامج الذي قدمه،بالمساهمة الفاعلة والمسؤولة في إنجاح النموذج المغربي للجهوية، والحرص على انتقاء أحسن الكفاءات لتحمل المسؤولية بالجماعات الترابية.

ولمواكبة هذه المرحلة المهمة في البناء المؤسساتي بالمغرب، وتماشيا مع فلسفة دستور المملكة في أفق تفعيل الجهوية المتقدمة، فالبرنامج يركز على 3 أهداف إستراتيجية، وهي تعزيز ثقة المواطن، وتوفير ظروف العيش الكريم، وتحقيق التنمية الاقتصادية، عبر اعتماد ثلاثة وعشرون (23 ) إجراء بالنسبة للجهة تشمل تفعيل آليات الديمقراطية التشاركية، وفتح قنوات التواصل والتشاور مع المواطنين، ودعم البرامج الاجتماعية،ووضع مخططات للتنمية المندمجة والمستدامة، وخلق بيئة ملائمة لإنشاء مقاولات شابة، والاعتماد على الطاقات المحلية لتحقيق الإقلاع الجهوي…