عبد المنعم شـوقي يـقلب الطاولة على جـمعية المهرجـان المتوسطي بالناظور

نـاظورتوداي : 
 
أصدر الزميل عبد المنعم شوقي رئيس اللجنة الإعلامية للمهرجان المتوسطي في نسخته الثالثة بيانا توضيحيا توصلنا بنسخة منه يستعرض من خلاله المراحل التي قطعتها هذه اللجنة سواء قبل أو أثناء تنظيم فعاليات المهرجان المتوسطي بالناظور وبعده ، منتقدا وبشدة ما سماه الزميل عبد المنعم شوقي بالممارسات والتسويفات التي ينهجها رئيس الجمعية الإقليمية للمهرجان المتوسطي “سعيد البركاني” وبعض البيادقة داخل ذات الجمعية. 
 
رئيس اللجنة الإعلامية نوه كثيرا بالمجهودات التي بذلها كل الفاعلين الإعلاميين بخصوص مادة التسويق الإعلامي للمهرجان والذين جندوا طواقمهم من اجل المساهمة وبشكل كبير في إنجاح النسخة الثالثة من المهرجان وواصلوا الليل بالنهار من اجل بلوغ الهدف غير أن التعامل الصبياني لرئيس الجمعية الإقليمية للمهرجان وبعض البيادقة المعروفين داخل الجمعية بتلون مواقفهم خيبت آمال كل الذين كلفوا بالقيام بمهامهم أحسن قيام. 
 
وأكد الزميل عبد المنعم شوقي رئيس اللجنة الإعلامية للمهرجان عدم توصله ولوبدرهم واحد لاداء اتعاب المستحقين مما بادر هو شخصيا إلى إنقاذ الموقف أكثر من مرة وقام بمبادرات شخصية لحل مجموعة من المشاكل المادية في انتظار أن يتحمل الرئيس مسؤوليته لإنهاء ما في ذمة الجمعية من ديون ، غير انه تمادى في مراوغاته وأصبح ذوي الديون بمثابة كرة يتقاذفها سعيد البركاني وعضوين من الجمعية سيأتي الوقت للكشف عن اسميهما ودسائسهما. 
 
وهو ما رفضه الزميل عبد المنعم شوقي معربا عن استعداده لتحمل مسؤوليته الأخلاقية إزاء كل المعنيين بهذه المستحقات شريطة تقديم الرئيس للحسابات الخاصة بالمهرجان. 
وأوضح رئيس اللجنة الإعلامية للمهرجان المتوسطي انه يقف بجانب كل الإخوة ضحايا مهرجان سعيد البركاني والثنائي المفضوح إلى أن تتم تسوية مشاكلهم كاملة غير منقوصة . 
 
وحيى بحرارة كل النشطاء الإعلاميين على ما بذلوه من تضحيات جسام نريدها أن تبقى مفخرة للمدينة وليس لكمشة من الانتهازيين. 
 
وفي الختام دعا الزميل عبد المنعم شوقي إلى الإسراع بعقد جمع عام استثنائي للجمعية الإقليمية للمهرجان المتوسطي بالناظور. 
 
ومن جهته أصدر الاتحاد الجهوي للصحافة الالكترونية بالريف بلاغا ثمن فيه عاليا المجهودات التي بذلها رئيس اللجنة الإعلامية للمهرجان المتوسطي للناظور في نسخته الثالثة لسنة 2012 معلنا تضامنه المطلق مع الموقف الذي اتخذه رئيس لجنة الإعلام، وحيى كل المنابر الإعلامية التي ساهمت مساهمة فعالة في إنجاح فعاليات المهرجان المتوسطي وطالبت من الجمعية الإقليمية للمهرجان المتوسطي بتحمل مسؤوليتها في تسوية مشاكلها العالقة مع الفاعلين المكلفين بالتسويق الإعلامي للمهرجان.