عرضيو كلية الناضور : نحن أدرى بملفنا المطلبي والمزايدة بقضيتنا أمر مرفوض .

نـاظورتوداي :
 
أعربوا عن إرتياحهم تجاه عميد الكلية ورفضوا إستغلال ملفهم في أمور شخصية 

نفى منتمون لمجموعة الأطـر العـرضيين التابعة للكلية المتعددة التخصصـات بـسلوان ، أن يكون هنـاك أي تخاذل من طـرف عميد المؤسسة المذكورة تجاه ملفهم الإحتجاجي الموجود على مكتب رئيس جامعة محمد الاول بـوجدة ، والمتعلق مضمونه بمطالب مرتبطة بإدماجهم في أسـلاك الوظيفة العمومية .
 
وذكر ذات الموظفين الذين إلتقت بهم ” نـاظورتوداي ” ، أنهم أعربوا عن إرتياحهم تجاه خطوات عميد الكلية منذ تعليق الإعتصـام شهر يونيو من السنة المـاضية ، نظير التحركات الإيجابية التي أبان عنها المذكور ، وكذا إنخـراطه الجدي في بحـث الـيات العمل التي ستخرج مجموعة الأطر العرضيين من خندق ما عانوه بـسبب حرمانهم من الإدماج ، مما أصـبح وفق تصريحاتهم ” لا يسمح بـطفو المزيد من المزايدات على السطح ، كونهم أدرى بالموضوع وأقـرب من الأشواط التي قطعتها مطالبهم  ” .
 
ميمون العزوزي وهو موظف متعاقد إلتحق بالكلية منذ أزيد من 3 سنوات ، أكد في تصريح خص به ” ناظورتوداي ” ، أن ما قـيـل في أحد المواقع الإلكترونية المحلية بخصوص تورط عميد الكلية في إقـبار ملف الموظفيين العرضيين لا أسـاس له من الصحة ، وأضـاف ” الأستاذ ميمون الحموتي ظل بجانب الفئة المذكورة من أطر المؤسسة منذ فتح أبواب الحوار على مستوى رئـاسة الجامعة ، وإتخذ خطوات عملية في هذا الإطـار من أبزرها صـرف جزء من المستحقات التي يدين بها الموظفون من مـالية الكلية ، وظل دائم الدفاع على هذا الملف كلما أتيحت له الفرصة سيما خلال الإجتماعات الحوارية التي عقدت بحضور كل من عامل الإقليم و رئاسة جامعة محمد الاول بوجدة و الإدارة الترابية بسلوان ” .
 
إلى ذلك ،  كشـف ذات المتحدث مع ” ناظورتوداي ” العلاقة الطيبة التي تربط الأطر العرضيين بكلية الناضور – سلوان و الإدارة ، و جو الإحترام الذي يجمع الطرفان ، و اعترافات العميد بـالخدمات التي تسديها هذه الشريحة من الموظفين للمؤسسة ، كـافية لإثبات الأمر و نفي كـل القـلائـل التي يسعى البعض إلى إشاعتها لمقاصد أخرى وراءها تصفية حسابات شخصية … يضيف العزوزي .
 
وأوضح موظف عرضي اخر ، أن النقاش الذي يُفرضُ طرحه في الوقت الراهن يجب أن يروم إقتراح طرق جدية لإيـصال ملف الكلية إلى أعلى جهة مسؤولة ، قصد الدفع بهذا الورش التعليمي إلى درب النجاح والإزدهار و جعله يتماشى و متطلبات المرحلة التي تفرض على الجميع الإنخراط في جعـل النواة الجامعية موضوع الحديث مؤسسة تسـايـر تطورات مناهج التعليم العالي وتقنيات البحث العلمي وتسويق الإبتكارات الـطلابـية .
 
جديـر بـالذكر ، أن مجموعة الاطر العرضيين بزغت شمسها مع ظهور ” الربيع الديمقراطي ” ، كانت قد خـاضت إعتصامات ماراطونية خلال موسمي 2011 و 2012 شلت على إثـرها مصـالح الكلية لما يقارب الشهرين ، كخطوات إحتجاجية طالب المشاركون خلالها بإدماج عدد من الموظفين في أسـلاك الوظيفة العمومية و صـرف مستحقاتهم المالية ، قبل أن يعلنوا تعليق هذه الإعتصامات بتاريخ 1 يونيو 2012 .