عصابات الطريق الساحلي تعود لنشاطها من جديد

 الحسين امزريني 
 
في ظل غياب دورية الامن عادت عصابة الطريق الساحلي الى نشاطها حيث تعرضت ثلاث سيارات ليلة الثلاثاء الى الرشق بالحجارة وذلك على مستوى الطريق الساحلي وتحديدا مباشرة بعد دوار افرا وتعرضت السيارات الثلاث الى خسائر مادية فادحة حسب ما اكده صاحب احدى السيارات .

وفي سؤالنا لعدم اخبار رجال الامن بالموضوع لاتخاذ الاجراءلت القانونية صرح احد اصحاب السيارات ان رجال الدرك ورجال الامن كل واحد يرمي الكرة في شباك الاخر عندما تقصد رجال الدرك يخبرونك ان النفوذ الترابي تابع لرجال الامن واذا قصدت رجال الامن يخبرونك العكس وهذا هو السبب الرئيسي الذي جعل جل الضحايا لم يلتجؤو الى اخبار من يعنيهم الامر وفي حالة ان رافقك احدهم لمعاينة المكان وتحديد المسؤولية فالمحاضر لن تنجز الى بعد انتضار عدة ايام ذهابا وايابا من والى مقرات عملهم ولذا وجب على الرئيسي مركز الدرك ومفوضية الشرطة اولا تحديد النفود الترابي ثانيا اعطاء اوامرهم للتسريع بالمساطر القانونية كما وجب عليهم بالقيام بدوريات تمشيطية للقضاء على هذه الظاهرة الدخيلة على الاقليم