عصابة إجرامية تطلق الرصاص الحي على مواطن وسط مدينة سلوان

نـاظورتوداي : علي كراجي
 
حـالت الألـطاف الإلهية دون سقوط ضحايا في حـادث وصف بـالخطير ، تمثل في إطلاق الرصاص الحي من بندقية معبأة ، كانت بحوزة عصـابة إجرامية كـان أفرادها على متن سيـارتين لا تتوفران على الوثائق الثبوتية ( ريفولي ) ، وذلك قبيل مغرب يومه السبت 27 أكتوبر الجاري بـالمدار الطرقي الرابط بين الطريق الوطنية رقم 19 و شـارع محمد الخامس المؤدي صوب الحيز الحضـري لبلدية سلوان .
 
وحسب معلومات تحصلت عليها ” نـاظورتوداي ” ، فإطلاق العيار الناري جـاء بهدف إيقاف مواطن ينحدر من مدينة العروي ، كـان على متن سيارة مرقمة بالخارج ، و قد تمكن المقدمون على هذا السلوك الجرمي ، من إصابة الزجاج الأمامي لذات السيارة .
 
وبناء على تصريح الشخص الذي تعرض لهذا الحادث ، فقد طاردته على مستوى الطريق الوطنية رقم 19 سيارتان يقودهما مجهولان حاولا محاصرته بـالمدار الطرقي لمدينة سلوان ، ممـا دفع بـه إلى إختراق الرصيف الأخضـر للنجاة بروحه من الهلاك ، وهو ما أرغم مطارديه على إطلاق الرصاص الحي و إصابة زجاج المقعد الامامي ( مكان السائق ) .
 
وهرعت إلى مكان الحادث فور توصلها بـالخبر ، عناصر تابعة لمركز الدرك الملكي بـسلوان مرفوقين بـقائد السرية ، و بـاشا البلدية ، حيث تم فـتح تحقيق في هذه الواقعة بغية الوصول إلى التفاصيل الكاملة و حيثيات الإقدام على الفعل الجرمي المذكور .
 
وشككت مصـادر ، أن يكون الحادث عرضي كما إدعى صـاحب السيارة التي تعرضت للإعتداء ، و ربطوا أمر إطلاق الرصاص الحي بـفرضية وجود تصفيـات حسابية دفعت بـالعصابة إلى الإنقضاض على ” الضحية ” بـمختلف الوسـائل .