عصابة تنشط وسط الناظور تتمكن من سرقة سيارات بالقرب من العمالة و المحكمة

ناظورتوداي : 
 
تمكنت عصـابة لا زالت مصـالح الشـرطة القـضائية تبحث عن الأفراد المكونين لها ، من سـرقة سيارة  من نوع ” ميرسيديس 190 ” تعود ملكيتها لمواطن مقيم بديار المهجر ،  كانت مركونة بالحي الإداري وسط مدينة الناظور .
 
وذكرت مصـادر مطلعة ، أن حادث السرقة المذكور الذي عرفته مدينة الناظور يوم الجمعة زوالا ، خلف تخوفا شديدا لدى العديد ممن يركنون سياراتهم بالحي الإداري وقرب عدد من المصـالح الإدارية ، كون هذه السرقة تعد الثانية من نوعها بعد تمكن عناصر مجهولة من الهروب بسيارة أخرى من نوع ميرسيديس دائما إلى وجهة مجهولة ، بعدما كانت في مكان غير بعيد عن عمالة الإقليم .
 
وذكر موقع ” ناظوربلوس ” أن الشرطة القضائية بالناظور تمكنت من توقيف شخص متلبس بسرقة سيارة من نوع ميرسيديس 240 وذلك على الطريق الرابطة بين الناظور وأزغنغان  . 
 
وأسفر التحقيق المعمق مع الموقوف البالغ 38 سنة والمنحدر من مدينة الناظور ، عن إعترافه بإرتكاب 9 عمليات متتالية إستهدفت سيارات من نوع ميرسيديس و رونو 18 بكل من الناظور وفرخانة و بركان ووجدة ، وذلك بين الفترة التي تلت خروجه من السجن في شهر دجنبر 2012 إلى حدود توقيفه بداية فبراير 2013 . 
 
وعن طريقة تنفيذ عملياته حسب  ”ناظوربلوس ” ، إعترف المتهم بترصده المساجد من أجل أداء الصلاة ، حيث تكفيه مدة 10 دقائق لتنفيذ عمليته والفرار ، وإعترف ببيعه السيارات المسروقة لأجد الأشخاص المستقرين بمدينة أحفير الذي يقوم بدوره بتهريبها إلى الجزائر من أجل بيعها ، حيث حررت مذكرة وطنية في حقه .
 
يذكر أن عدد من الجماعات الواقعة تحت النفوذ الترابي لإقليم الناظور ، عرفت قـبل سنتين عدة سـرقات شملت العشرات من السيارات ، وتمكنت أنـذاك مصـالح الأمن والدرك الملكي من إلقـاء القبض على عصـابة تنشط في هذا المجال ، أغلب أفرادهم تم الإفراج عليهم مؤخرا بعد قضائهم لعقوبات حبسية تراوحت بين سنة و سنتين .