عصابة مدججة بالسيوف تقتحم عمارة بعد تحطيم ابوابها بالناظور بحثا عن مومس

ناظوريف :
 
نفذت عصابة مدججة بالسيوف ،مكونة من ثلاثة افراد ،حوالي الواحدة من صباح اليوم الخميس 17 نونبر الجاري ،هجوما على عمارة متواجدة بشارع المسيرة بالناظور، جهة حي اولاد ابراهيم ،تقطنها عائلتين منذ سنوات ،و مجموعة من الفتيات ،ذكر شهود عيان أنهن يمتهنن الدعارة.
 
و قد أقدم زعيم العصابة على تكسير الباب الحديدي للعمارة ،قبل ان يقوم بتكسير باب الشقة الأولى التي تقطنها مجموعة من الفتيات، ثم الثانية التي تسكنها عائلة مكونة من موظف و أستاذة، فالثالة التي تسكنها عائلة اخرى ، و قد ذكر شهود عيان لناظوريف ان الزعيم المفترض لهذه العصابة كان يبحث عن فتاة تسكن الشقة الاولى ،و كان يناديها باسم وردة و يخاطبها بعبارات قدحية تارة و عبارات الغزل تارة اخرى من قبيل « اني احبك و انت تحبينني » .
 
وبعد تناهي الضوضاء الذي احدثته العصابة الى أسماع الجيران ،هرعوا للتصدي للعصابة المذكورة ليلوذ عناصرها بالفرار .
 
و اضاف احد ساكنة العمارة ان مالكها قام بجلب العاهرات ،و اكرائهن إحدى شققها ،من اجل الضغط على العائلتين اللتان سكنتاها لما يزيد عن عقدين من الزمان ،بغية دفعهما إلى المغادرة .
 
و قد خضرت فرقتين تابعتين للشرطة و الشرطة القضائية ،حيث تم انجاز معاينة للإضرار التي أصيبت بها العمارة ،و قاموا باخذ المعطيات اللازمة ،قبل اقتياد فتاتين كانتا بالشقة الأولى ،قال الجيران ان إحداهما تعمل بإحدى المطاعم بالناظور ،و لا علاقة لها بالدعارة ،بالإضافة الى رب أسرة يسكن في الطابق الثاني ،من اجل انجاز محضر رسمي لهم بصفتهم متضررين .
 
و بخصوص افراد العصابة أضاف شهود عيان ان الزعيم قوي البنية و يبدو في الثلاثينات من عمره ،بينما العنصران الآخران صغيري السن و لا يتعدى عمريهما ال 17