عـامل الناظور يشـارك الطريقة الدرقاوي الكركرية حفـل إحياء موسمها الديني

نـاظورتوداي : ( صور : مليود دهشور)  

بحضور عامل اقليم الناظور السيد العاقل بن تهامي، ورئيس المجلس العلمي السيد ميمون بريسول، وعدد من العلماء الاجلاء، وشخصيات اقليمية أخرى.. نظمت “الطريقة الدرقاوية الكركرية” حفلها الديني الموسمي، بمقر زاوية الشيخ الجليل الشريف سيدي مولاي الحاج سعيد، بمنطقة اقليم تيزطوطين اقليم الناظور.
 
الاحتفال بالموسم الديني، تم بعد زوال يومه الاثنين 23 ابريل الجاري، وعرف حضور المئآت من أتباع ومريدي شيخ الطريقة الدرقاوية الكركرية ونقيب الكركريين الادارسة.
 
وقد تم التأكيد من خلال كلمة ترحيبية بالمناسبة، ألقاها نائب نقيب الشرفاء، أكد الأخير على ان هدف الزاوية الكركرية كان دائم الحفاظ على ثوابت الأمة المغربية من الدعوة للسلم و الحوار، إلى بث التسامح و التعايش بين الأمم و الشعوب، وكذا تصحيح مفاهيم الناس حول الإسلام.. مُستنبطة في ذلك تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف إلي تعمل “الطريقة الدرقاوية” على تشبع العامة بتعاليمه السمحة ، كما أبرز ذات المتحدث نيابة عن الشيخ مولاي سعيد، أهمية التصوف والزهد في سبيل الله لدى أتباع و أنصار الزاوية الكركرية، التي قال ان لها فروع ببعض الدول الاروبية.
 
كما أشار إلى احتفال الطريقة الدرقاوية الكركرية بموسمها الديني، يأتي مُتأسيًا بالسلف الصالح في الأعمال و النيات..حيث أفصح أن الحفل هو بالأساس تعبيرٌ عن الفرح برسلول الله عليه أفضل الصلوات و التسليم. فالموسم: “موسم فرح بالله” يُضيف ذات المُريد للطريقة الدرقاوية.
 
وتسعى “الطريقة الدرقاوية الكركرية” من خلال موسمها الديني الذي تنظمه مرتين في السنة (ابريل، ويوليوز)، الى نشر التآخي و التراحم بين الناس، وإشاعة روح التسامح و الاعتدال و السعي الى تحقيق الأمن الأخلاقي و الروحي و الحضاري، المقرون بالسلم و السلام.
 
ورُفِعَت في ختام الموسم الديني، الذي نُظمت على هامشه مأدبة غذاء على شرف الحاضرين، برقية ولاء و إخلاص لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و حفظه، مع الدعاء بأن يُقر عينه بولي عهده المحبوب الأمير الجليل مولاي الحسن.