عـصابة تنهب أجهزة وتجهيزات المسجد العتيق بالناظور

نـاظورتوداي : ناظوريف

تعرض المسجد العتيق بحي بوبلاو بالناظور، فجر الـثلاثـاء ، لعملية سطو طالت مختلف محتويات المسجد، الذي تم إغلاقه السنة الماضية بواسطة قرار وزاري ، بداعي كونه أيل للسقوط ، و بالتالي يشكل خطرا على مرتاديه ، وفق ما جاء في المقرر الوزاري المذكور ، الذي صدر مباشرة بعد سقوط مسجد عتيق بمكناس، و الذي أودى بعدد من المصلين و المارة .

وذكرت مصادر من ساكنة الحي لناظوريف ان اللصوص تمكنوا ،بعد كسر أقفال باب المسجد، من الاستيلاء على عدد من المصاحف و تلفاز و أجهزة الكترونية و صوتية (مكبرات الصوت) و سجادات .

و أضافت ذات المصادر ان الفاعل او بالأحرى الفاعلين، لا يمكن ان يكونوا من خارج الحي ، على اعتبار ان الأخير يحتوي على ما يكفي من العصابات الإجرامية المتخصصة في السرقة و السطو المسلح .

و رجحت تلك المصادر ان يكون الفاعلون من بين العدد الكبير من المنحرفين الذين تعودوا على اتخاذ احد أبواب المسجد مكانا أمنا للتعاطي لمختلف أنواع الخمور و المخدرات القوية الهيروين ، سيما ان الولوج الى باحة المسجد لا يستدعي كبير عناء بل بمجرد مجهود صغير يمكن اجتياز السور المتهالك المحيط بالمسجد.