عـميد كلية سلوان يـلوح بالاستقالة ويرفض الالتحاق بعمله احتجاجا على الظروف الأمنية

نـاظورتوداي : متابعة
 
أفاد مـصدر خـاص ، بأن عميد الكلية المتعددة التخصصات التخصصات بسلوان ، قـد أعرب في اتصال هاتفي مع رئاسة جامعة محمد الأول بوجدة ، عن رفـضه الالتحاق بعمله الإداري ، احتجاجا على ما أسماه ” غياب ظروف الحماية الأمنية بالكلية ” … وأضاف مصدر أخر ، أن الأستاذ ” الحموتي ” لوح بالاستقالة من منصبه في حالة استمرار أجواء التوتر الطلابـي داخل الكلية .
 
وكشف ذات المصدر عن فحوى المكالمة التي دارت بين عميد كلية سلوان ورئاسة الجامعة بوجدة ، والتي برر فيها الأستاذ ” الحموتي ”  رفضه الالتحاق بعمله ، نتيجة وجود تخوفات على سلامته ، وخشية من الاحتكاك مع المعتصمين الذين أضحوا قريبين من باب إدارته .
 
وتـساءل مهتمون عن نوع الحماية الأمنية التي يسعى العميد الى الاستفادة منها   ، مـؤكدين أن سبب التوتر داخل الجامعة ، يتجلى أساسا في غياب قنـوات التواصل لدى مدبري الشأن الإداري بالمؤسسة مع الطـلبة و الأطر العرضيين المعتصمين ببناية العمادة .
 
وانتقد محتجون السياسة التي أضحى يتعامل بها عميد الكلية مع مختلف مكونات هذه المؤسسة ، واصفين ” سوء التدبير  الإداري و إغلاق قنوات التواصل و الاكتفاء بالرد عبر البيانات المكتوبة المنددة بالاحتجاجات ” ، بالسلوكات التي تزيد في تأجيج الوضع داخل النواة الجامعية .
 
ودعا معتصمون عميد الكلية ، إلى التحلي بروح المسؤولية من أجل تجاوز الأزمة التي أضحت تخيم على مستقبل الجامعة ككل ، عن طـريق إيجاد حلول ناجعة تفك مختلف المشاكل العالقة ، والعمل من موقع مسؤوليته على الاستجابة للمطالب المشروعة  .
 
وفي سيـاق تداعيات الأزمة التي تعرفها كلية الناظور ، بلغ لدى ” ناظورتوداي ” أن مجموعة من الطلبة قد دخلوا في اعتصام وسط ادارة الكلية إلى جانب الاساتذة  العرضيين ، وقد تم تعليق لافتات تطالب العميد الحموتي بـ ” الرحيل ” .