عـودة الإحتجاجات إلى بـاب مليلية المحتلة و هذه المرة ضـد بنكيران و السلطات الإسبانية

نـاظورتوداي : الطيب خوجـة

شهد باب مليلية صبيحة يوم الإثنين 28 ماي الجاري وقفة تنديدية شعبية نظمتها اللجنة التنسيقية لفعاليات المجتمع المدني بشمال المغرب بحضور وازن لعدد من الفاعلين الجمعويين والإعلاميين والمهتمين وحشد كبير من المواطنين والمواطنات ، وجاءت هذه الوقفة للتنديد بموقف الحكومة المغربية التي سمحت بإشراك ممثلي السلطات الإستعمارية بمدينتي سبتة ومليلية المحتلتين في اجتماع اللجنة المشتركة المغربية الإسبانية المنعقد قبل أسبوعين بمدينة مراكش ,كما جاءت للتعبير عن بالغ الاستنكار للممارسات العدوانية التي تقوم بها عناصر الشرطة الوطنية الإسبانية بمعبر باب مليلية وباقي المعابر .
 
رئيس اللجنة التنسيقية الزميل عبد المنعم شوقي وخلال كلمة له بالمناسبة ,عبر عن استغرابه الشديد لموقف الحكومة المغربية في إقدامها على سابقة خطيرة تتمثل في السماح ولأول مرة بحضور ممثلين للسلطات الاستعمارية بالمدينتين السليبتين في اجتماع مغربي اسباني رسمي عقد بمراكش ,معتبرا هذا الموقف طعنة غادرة في صدور أبناء المنطقة الذين وقفوا دوما صفا واحدا للتصدي لمحاولات تكريس الواقع الاستعماري بـالثغور المحتلة ,موضحا من جهة أخرى إلى أن ما يهم الوحدة الترابية للبلاد يجب أن يشارك فيه الشعب المغربي ويكون على علم بكل ما يحيط بالموضوع .
 
وحول الاعتداءات الاستعمارية المتكررة ضد المواطنين المغاربة بمعبر باب مليلية ,عبر الزميل عبد المنعم شوقي عن استنكاره الشديد لهذه الممارسات ولعملية العبث والتمزيق التي تتعرض لها الوثائق الرسمية التي يحملها المواطنون المغاربة خصوصا جوازات السفر التي تمزق صفحاتها وتختم أخرى بأختام تمنع أصحابها من الدخول إلى مليلية المحتلة مرة أخرى .
 
واستغرب رئيس التنسيقية لموقف المتفرج الذي اختارته السلطات المغربية في التعامل مع هذا النوع من الاستفزاز لمشاعر المغاربة  ، حيث أعـرب في هذا الصدد الزميل محمد العلالي رئيس الإتحاد الجهوي للصحافة الإلكترونية بالريف رفضه لموقف الحكومة المغربية في تعاطيها مع ملف سبتة ومليلية ,وسماحها لممثلي سلطات المدينتين الأسيرتين بالحضور في لقاء احتضنته مؤخرا مراكش معتبرا هذا تراجعا خطيرا وانتصارا دبلوماسيا تحققه اسبانيا .
 
الزميل محمد العلالي عبر أيضا عن استنكاره الشديد للممارسات الاستعمارية  لقوات الأمن الإسبانية في حق المواطنين المغاربة مؤكدا أن المجتمع المدني بمختلف مكوناته سيعرف كيف يرد على هذه السياسة الاستعمارية الإسبانية .
 
يذكـر أن وقفة باب مليلية سبقها إحتجاج رمزي أمام مقر إدارة الجمارك بنفس النقطة الحدودية طالب المشـاركون فيـه جوابا صريحا وواضحا من الإدارة الجهوية للجمارك حول استغلال وابتزاز رجال عنـاصرها من طرف شخص ذو سوابق عدلية خطيرة لتسهيل المأمورية لتمرير العديد من السلع المهربة على متن عدد من السيارات يستعملها مساعدو هذا ” الجمعوي ” الذي يتكلم باسم حقوق الإنسان ويهدد كل من لا يحقق له مصالحه الشخصية .
 
وعلمنا أن رسالة في الموضوع تكون الفعاليات الجمعوية والإعلامية قد رفعتها إلى الدوائر المركزية لوضع حد لابتزازات هذا الشخص الذي كثيرا ما يعجبه التحدث باسم إحدى الأجهزة المحترمة,وأكدت الرسالة استغرابها من تولي شخص أدين بالحبس النافذ بسبب تهم خطيرة كالتغرير بقاصر والتهجير السري وخيانة الأمانة رئاسة إحدى الجمعيات  الحقوقية بـالمنطقة .