علي النعناع : الحكومة تتعامل بانتقاص مع الفرق الكروية الناظورية

ناظور اليوم : خـالد الوليد

عقد رئيس فريق وفاق أزغنغان لكرة القدم والنائب الرابع لرئيس المجلس البلدي لأزغنغان علي النعناع , عشية يومه الإثنين ندوة صحفية بمقر النادي البلدي بلاكورنيش الناظور , بغية تسليط الضوء على مجموعة من النقاط المتعلقة بفريقه الوفاق وبواقع الممارسة الكروية بالمنطقة بالإضافة إلى تطرقه كذلك لقضايا تهم المجلس البلدي لأزغنغان والشأن المحلي بالمدينة .

وقد تناول النعناع في كلمة افتتح بها هذه الندوة,التي حضرها زملاء ممثلون لمختلف المنابر الإعلامية المحلية الإلكترونية والمكتوبة ومراسلي الجرائد  الوطنية وكذا وجوه جمعوية ورياضية ,الوضعية الحالية للبيت الداخلي لفريق الوفاق ,واستعرض مختلف المجهودات المبذولة من طرفه كرئيس إلى جانب المكتب المسير للفريق, حيث تطرق بلغة الأرقام إلى مختلف المداخيل التي تحصل عليها الفريق منذ بداية الموسم الكروي الحالي , وكذا اللقاءات التواصلية التي عقدها النعناع بالخارج واستطاع من خلالها توفير حافلة رياضية ومعدات كروية للفريق,ليستطيع بذلك تبوئ أزغنغان صدارة الترتيب العام لمنافسات بطولة القسم الثاني هواة شطر الشرق والإبقاء على حضوضه في الصعود إلى القسم الموالي, مجددا شكره وامتنناه لكافة مساندي الفريق وعلى رأسهم عامل الإقليم العاقل بنتهامي .

كما شكلت الندوة الصحفية كذلك مناسبة لعلي النعناع للحديث عن الأحداث اللارياضية التي شهدها ملعب فريق قدس تازة أثناء استضافة الأخير لفريق وفاق أزغنغان ,وما تعرض له لاعبوا الفريق الضيف من اعتداءات شنيعة ورشق بالحجارة من طرف أنصار الفريق التازي , واستنكر النعناع في كلمته قرار الجامعة الملكية لكرة القدم القاضي بمنح قدس  تازة  نقاط النزال الثلاثة في حين جاء قرار الجامعة مجحفا في حق الفريق الزغنغاني الذي خصمت نقطة واحدة من رصيده و فرضت عليه غرامة مالية مقدرة ب 5000 درهم..كما كانت الندوة مناسبة كذلك لحديث النعناع عن مجموعة من المشاريع التنموية والإجتماعية التي سترى النور بمدينة أزغنغان .

وتمكن الزملاء الإعلاميون من طرح تساؤلاتهم ومداخلاتهم التواصلية مع علي النعناع في ما يخص الشأن الرياضي والبلدي بأزغنغان ووضع النقط على الحروف في ما يخص مجموعة من القضايا, كما أعلن النعناع تنازله عن قراره برفع دعوى قضائية ضد الزميلة بوابة أزغنغان ,على خلفية نشر الأخيرة لمقال اعتبره النائب الرابع لرئيس المجلس البلدي لأزغنغان ظلما في حقه .

وفي سؤال “لناظورتوداي.كوم” حول كفية تعامل المجلس البلدي لأزغنغان مع تحركات مجموعة من شباب أزغنغان الناشطين على الموقع الإجتماعي الفايسبوك لتنظيم وقفات احتجاجية أمام بلدية مدينتهم تنديدا بما عتبروه فسادا يسري داخل البيت الداخلي لمسيري الشأن المحلي وعلى رأسهم رئيس المجلس عبد القادر سلامة , فأجاب النعناع أنه يؤمن بحرية التعبير وبحق هؤلاء الشباب في الإحتجاج ضد ما يرون أنه يخل بتسيير المدينة, واعتبر النعناع نفسه مساندا لهؤلاء الشباب إن حقا ثبت ما يناضلون ضده .