عمالة النـاظور تستعمل المال العام في الترويج لجمعيـة مـطرودة من الجامعة الملكية للفول كونتاكت

نـاظورتوداي : ج . ن
 
علـمت ” ناظورتوداي ” أن عمـالة الناظور وافقت على منح غلاف مـالي محتـرم لجمعية مطرودة من الجامعة الملكية المغربية للفول كونتاكت  ، وتنشـط خـارج الإطـار القانوني المنظم لهذه الرياضة ، وذكـر مصـدر جيد الإطلاع ، أن الدعم المقـصود يتمثل في منحة تجاوزت 10 ألاف درهم سلمتها الإدارة الترابية لذات التنظيم ” غير القانوني ” بغية تنظيم نشـاط عـادي بالمدينة بحر الشهر الجاري . 
 
ووفق معطيات مسربة ، فإن عـامل الإقليم ينوي أيـضا إعطاء إنطلاقة ذات النشـاط المذكور الذي ستنظمه ما يسمى بـ ” جمعية شباب الناظور ”  المطرودة من الجامعة بسبب إختلالات قانونية ، حـيث سيحضره شخصيا رفقة وفد مكون من مسؤولين بالمصالح الخارجية و مندوب وزارة الشباب والرياضة و عدد من المنتخبين . 
 
وأثـار معطى توصل الجمعية المذكورة بدعم من المال العام لإقـامة نشـاط لا يندرج ضمن برنامج الجامعة الملكية للفول كونتاكت غضـب الكثـير من الجمعيات الناشطة تحت لواء التنظيم الرياضي المذكور ، خـاصة و أن معظمها لم تلقى أي مساندة مادية من لدن الإدارة الرسمية بالناظور رغم حصدها لمجموعة من الألقـاب في تظاهرات وطنية و دولية حضـرها أبطـال عالميون من القارتين الأروبية والإفريقية ، في حـين سـارعت إلى منح ” غلاف مالي ” لإطـار تدخل جميع أنشطته في إطـار محلي ومناسباتي .
 
وعلمت ” ناظورتوداي ” أن منتمين لنوادي رياضية تنضوي تحت لواء عصبة الريف لرياضة الفول كونتاكت ، يعتزمون تنظيم وقفة إحتجاجية داخل القاعة التي ستعرف إفتتاح التظاهرة موضوع الحديث ، وذلك تزامنا مع حضور عامل الإقليم ، ويروم هذا الإحتجاج إلى كـشف الحقـائق التي ربما غـابت عن مسؤولي الإدارة الترابية ومندوبية وزارة الشباب والرياضة من أجل التراجع عن هذا الخطـأ الجسيم في قادم الأيام . 
 
إلى ذلك طـالب منضوون تحت لواء الجامعة ، بإيفاد لجنة من المجلس الجهوي للحسابات لإفتحاص ميزانية الجمعية المذكورة ، خـاصة بعد أن جنت دعما ماديا من مؤسسات عمومية من بينها وكالة تنمية أقاليم الشرق  قصد تنظيم أنشطة رياضية لم تقم كما هو مشـار إليه في طلبات الدعم التي توصلت بها هذه المؤسسات ، مما طـرح الكثـير من علامات الإستفهام لدى المهتمين حول مصـير هذه الأموال العمومية . 
 
من جهة أخرى ، أفادت الجامعة في بلاغ تحصلت ” ناظورتوادي ” على نسخة منه ، أن مهتمين بشأن رياضات الكيك بوكسينغ بالمغرب تفاجؤا خلال الأسبوع المنصرم ، بترويج فكرة حول قيام ونشأة هيأة مزعومة ادعت لنفسها اسم ” الاتحاد المغربي للكايوان ” وهي الفكرة التي تبنتها جمعية ” شباب الناظور ” وروجت لها عبر وسـائل إعلام إلكترونية .
 
وأورد البلاغ، أن ما ينبغي توضيحه في البداية هو أن أسلوب رياضة الكايوان هو نفسه أسلوب رياضة الكيك بوكسينغ فقط بإضافة تقنية الركبة الوحيدة ” كنــي ” ، فالتسمية إذن التي اختار هذا الاتحاد المزعوم له أي ” الكايوان ” هي من اختصاص الجامعة الملكية وهو أحد الأساليب الأساسية التي تشرف عليها والتي لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تقوم أي جهة كانت بتنصيب نفسها مكرا ، وصية عليها وبطريقة غير شرعية ، بناء على ما ينص عليه النظام الأساسي للجامعة الذي صودق عليه مؤخرا وبالإجماع خلال الجمع العام الاستثنائي ، بحضور ممثلي وزارة الشباب والرياضة ، والذي تم التأشير عليه بشكل رسمي من طرف وزارة الشباب والرياضة خلال الموسم الرياضي 2012 ـ 2013 ، سيما المادة الأولى منه والمتعلقة بالتسمية هي : ” الجامعة الملكية المغربية للفول ، السومي ، اللايت كونتاكت ، الكيك بوكسينغ ، المواي طاي ، الكايوان ، الفورمز ، الصافات والرياضات المشابهة ” ، وعليه فإن كل الأصناف الرياضية التي تستعمل فيها تقنيات الأرجل والركبة واليدين داخل الحلبة هي من اختصاص جامعتنا الشرعية ، واستنادا إلى مقتضيات أسمى قانون منظم للممارسة الرياضية ببلدنا وهو قانون التربية البدنية والرياضة رقم 30.09 والصادر بتنفيذ الظهير الشريف رقم 1.10.150 والصادر في 30 رمضان 1413 ه الموافق ل 24 غشت 2010 ، فإن كل منظم لأية تظاهرة رياضية مهما كان نوعها هو ملزم بالحصول على إذن الجامعة التي ينتمي إليها .