عمـالة النـاظور تـرفض الموافقة على إستقـالة أعضـاء البيجيدي من بلدية يحيى يحيى

ناظورتوداي :
 
طـالبت عمـالة الناظور من أعضـاء العدالة والتنمية المنتمين لفريق الأغلبية في بلدية بني أنصـار ، تغـيير صيغة الإستقـالة التي تقدموا بها لدى مصـالح الإدارة الترابية ، نظـير عدم مراعاتها للقوانين الجاري بها العمل .
 
وحـسب مصادر مطلعة ، فإن مذكرة لوزارة الداخلية وضعت على مكتب عامل الإقليم ، شددت على ضرورة رفض الإستقـالة المشتركة لـ 6 أعضـاء في بلدية بني أنصـار ، ودعت مقـابل ذلك المقدمين على هذه الخطوة إلى صـياغة إستقالات فردية لكل واحد في حـالة رغبة الحصـول على الموافقة القانونية .
 
وكان 6 منتخبين يـشكلون فـريق الأغلبية بمجلس الجماعة الحضـرية ببني أنصـار المرؤوس من لدن المستشار البرلماني المثير للجدل يحيى يحيى ، أعلنوا إستقالتهم في مراسلة وجهت لعامل إقليم الناظور إطلعت عليها ” ناظورتوداي ” ، أوردوا في مضمونها أن هذا القـرار يأتي ” بناء على الخروقات القانونية المستمرة لرئيس المجلس وبعض أعضاء المكتب والتي سبق وأن نددنا بها في بيانات سابقة ” . 
 
ودعا الأعضـاء المغادرون لتشكيلة المجلس بصفة رسمية ، إلى إعادة هيكلة المكتب البلدي بعد ما أسموه بـ ” الغياب المتواصل للرئيس وفشله في تدبير موارد البلدي ، مما خلق عجزا مستمرا في الميزانية ” . 
 
وطالب ذات المستقلون ، بإيفاد لجنة من المجلس الجهوي للحسابات من أجل تقصي حقيقة الخروقات المتواصلة في قطاع التعمير التي تضر بمدينة حدودية يفترض فيها أن تعرف نهضة معمارية و حضارية كبيرة ، يضيف البيان . 
 
وأردف البيان المرفق بتوقيعات الأعضـاء الذين أعلنوا إستقالتهم ” حاولنا إحداث التغيير من داخل المكتب إنطلاقا من إيماننا بالاصلاح من داخل المؤسسات إلى أن استمرار الرئيس في خدمة أجندته والتي جعلته يقوم باغلاق جميع مرافق البلدية وتعطيل مصالح المواطنين ، مما جعلنا نقتنع أن الأمر متعمد ، ولم يكتف بكل هذا بل فاجئ الجميع مؤخرا بمقاطعة دورة فبراير في تحد سافر لجميع القوانين وإحتقار غير مسبوق للعمل الجماعي بعد تجميده للمكتب واللجان الدائمة مما خلق شلل لا نتصور أنه يوجد في أي جماعة ولا بلدية في عموم التراب الوطني ” . 
 
وخلص البيان بتذكير الأعضـاء الموقعين عليه، أن السماح بالإستمرار في هذا الوضع الإستثنائي لن يتحقق ، معلنين تبرؤهم من تحمل مسؤولية التسيير في مكتب الجماعة ، و الإنتقال للدفاع عن مصالح المواطنين إنطلاقا من ممارسة المعارضة و فضح ما يسمونه بـ ” الخروقات ” . 
 
يذكر أن الأعضـاء المستقلين هم ، سعيد البوزيدي النائب الخامس ، محمد العصفروي ، و عبد العزيز بن كعبر رئيس اللجنة الإجتماعية والثقافية ، و جميلة كعوشي كاتب المجلس ، و نائبها عبد القادر شراريد وعاشور المختاري نائب رئيس لجنة المالية والميزانية .