عمـال أفيردا ينفون ما نشـرته ” ناظورتوداي ” في حقهم

نـاظورتوداي : 
 
نفى عمـال شركة أفيردا في بيان حقيقة توصلت ” ناظورتوداي ” بنسخة منه ، مـا تضمنه موضوع سـابق تناوله الموقع تحت عنوان ” مواطنون بـالناظور يـشتكون عمال أفيـردا لدى بـلدية طـارق يحيى ” ، و أوردوا  أن مـا نشـر في حقهم من تهم بتلقي رشاوي مقـابل لم نفايات بعض الدواوير السكنة بالمدينة يعد مجرد تهم بـاطلة و عارية من الصحة . 
 
وقـال البيان ” وبما أن هذه الإدعاءات والإتهامات الخطيرة المجانبة للصواب والعارية من كل حقيقة موضوعية، تروم بالأساس تصفية حسابات ضيقة بين بعض المنابر الإعلامية وبعض الأعضاء داخل المجلس البلدي عبر إشاعة الأكاذيب والإفتراء على العمال الذين تكبدوا المتاعب وتجندوا”غيرة على هذه المدينة وعلى ساكنتها” لوضع حد للأزبال المنتشرة في كل زقاق وحي، ورغم أنهم لم يتوصلوا  ــ إلى حدود كتابة هذه السطورــ بكامل مستحقاتهم وتعويضاتهم على العطل السنوية التي ما زالت بذمة الشركة السابقة، فإن جميع العمال وبدون استثناء بذلوا مجهودا جبارا واشتغلوا في ظروف صعبة وغير صحية نتيجة الفترة الإنتقالية التي عرفها تدبير هذا الملف”  .
 
وأضاف البيان ” أن نفس العمال تنكروا لذواتهم من أجل هذه المدينة وسكانها وآثروا الوقوف بجانب الشركة الجديدة فأخرجوا كل ما في جعبتهم من أجل أن  تنجح في مهمتها ومن أجل أن نربح مدينة نظيفة على خلاف ما عشناه خلال الأيام السابقة “.
 
وأردف البيان ” إن المجهود الإستثنائي الذي بذله العمال خلال هذه المرحلة الإنتقالية كان محط اهتمام الكثير من الفاعلين من مختلف مكونات المجتمع المدني داخل الإقليم، وباعتراف شركة افيردا المغرب و السلطة الإقليمية “. 
وخلص البيان بـالتأكيد على ما تضمنه من عبـارات وصفت بـ ” الحقائق التي لا ينكرها إلا جاحد أو محب لإشاعة الفتن والأكاذيب لتحقيق مصالح ضيقة وأنانية على حساب شغيلة تضحي من أجل هذه المدينة المفترى عليها دائما” .
 
 فإننا نحن عمال شركة”افيردا المغرب” نستنكر بقوة هذه الاتهامات المغرضة التي تريد تشويه هذه الشريحة من العمال الذين أبلوا البلاء الحسن من أجل ساكنة الناظور … يقول المحتجون على موضوع ناظورتوداي  .