عنف وتخريب للممتلكات في خرجة 20 فبراير ببني ملال

نـاظورتوداي : 

تعرضت أربع وكالات بنكية للاقتحام من مجهولين عقب المواجهات التي شهدتها مدينة بني ملال مساء الأحد 12 فبراير الجاري ، ويتعلق الأمر بوكالتين للتجاري وفا بنك أولاهما بشارع الجيش الملكي،والثانية كانت وكالة المحطة التي سرقت  منها وحدتين مركزتين للحاسوب وشاشتين وتجهيزات تعرضت للتخريب.
 
وعبث مرتكبو اعمال الشغب في تجهيزات الوكالات البنكية ، كما أقدموا على اتلاف الواجهة الزجاجية ،ووكالة للشركة العامة للأبناك قبالة ساحة المسيرة  ، وأضرموا نيرانا بسيارات خاصة .
 
وقد تحول تدخل أمني ضد شباب من حركة 20 فبراير بمدينة بني ملال إلى مواجهات بين المواطنين وقوات الأمن بساحة المسيرة ببني ملال، قبل أن تنتقل المواجهات إلى شوارع أحمد الحنصالي وسط المدينة القديمة، وشارع الجيش الملكي بالعامرية وشارع محمد الخامس .
 
وأفادت مصادر حقوقية من بني ملال لموقع ‘” تادلا ازيلال “، أن “عشرات القادمين لقسم المستعجلات جلهم من قوات الأمن خصوصا قوات التدخل السريع، في الوقت الذي يتجنب فيه المصابون من المواطنين التنقل للمستشفى خوفا من الاعتقال”، وأضافت نفس المصادر أن خبر توقيف عنصرين من شباب الحركة التي تعودوا نصب مكبرات صوت وتنظيم حلقيات أسبوعية بساحة المسيرة وسط المدينة ،زاد من حدة التوتر بالاضافة إلى التدخل الأمني ضد أعضاء حركة 20 فبراير .