غرق طفلة تبلغ من العمر4 سنوات في مسبح بالسعيدية

ناظور توداي : متــابعة

لقيت طفلة تبلغ من العمر حوالي 4 سنوات حتفها غرقا وسط مياه مسبح بإحدى المركبات السياحية المعروفة بمدينة السعيدية ،خلال اليومين الماضيين بينما كانت الطفلة تلهو وتلعب في مياه المسبح قبل أن تتعرض المسكينة للغرق في غفلة عن معلم السباحة .

هذا ومن جهة أخرى فقد نزلت الطفلة الضحية على المركب السياحي حسب ردار برس ضيفا رفقة أسرتها الصغيرة من أجل قضاء فترة راحة واستجمام ، بعيدا عن إرهاقات العمل وضجيج مدينة وجدة، قبل أن تخرج الطفلة البريئة من المكان جثة هامدة تاركة شقيقتها التوأم وحيدة، مخلفة صدمة قوية ومدوية في نفسية والديها .

وليست المرة الأولى التي تقع مثل هذه الحوادث بمسابح تابعة لفنادق ومركبات سياحية مصنفة بالجوهرة الزرقاء، الأمر الذي يدفعنا إلى طرح أكثر من سؤال ؟ تستلزم إجابة سريعة وشافية،وخصوصا أن الأمر يتعلق بمجال واعد ومن شأنه أن يعطي دفعة قوية وقيمة مضافة للتنمية البشرية والاقتصادية بالمنطقة الشرقية وبصفة خاصة مدينة السعيدية التي تراهن وبشكل كبير على القطاع السياحي .