غريب .. المنصوري البرلماني الوحيد الذي لم يعلن دعمه لوقفة 4 يناير ضد السرطان

ناظورتوداي :

استغرب نشطاء ناظوريون الصمت المطبق لعضو مجلس النواب عن دائرة الناظور مصطفى المنصوري بخصوص الدعوات الجماهيرية لوقفة المطالبة بانشاء مستشفى للسرطان بالاقليم.

ففي الوقت الذي اصدر فيه برلمانيو الناظور الثلاثة الاخرون بلاغات و نداءات مصورة او مكتوبة امس الاربعاء يدعون فيها الناظوريين للخروج و يعلنون تضامنهم مع هذا الحراك، لم يصدر عن مصطفى المنصوري اي مبادرة بهذا الاتجاه…

نشطاء الفيسبوك الناظوري انتقدوا المنصوري و قالوا انه عاد للامبالاته و انصرافه عن هموم الناظوريين كما كان يفعل كلما حصل على مقعد برلماني…

و يعيب النشطاء على المنصوري تنكره المستمر لوعوده الانتخابية و غيابه عن المنطقة و همومها بمجرد حصوله على المقعد البرلماني.. و هي التهم التي نفاها المنصوري خلال حملته الاخيرة و وعد بفتح مكتب تواصل مع المواطنين و لكنه لم يف بوعده مرة أخرى…

عموما فإن ممثلي الناظور بمجلس المستشارين حذوا ايضا حذو المنصوري اذ لم يقدم اي منهم اي مبادرة في هذا الاتجاه مما يزكي التهم الموجهة اليهم بانهم يعيشون خارج زمن المنطقة.