غريب يهاجم مؤسسة تعليمية بالناظور ويصيب تلميذين بجروح خطيرة .

نـاظورتوداي : الحسين أمزريني 
 
حالت الألطاف الإلهية دون سـقوط ضحايا ، إثـر هجوم عنيف  ، نفذه أحد الشباب بواسطة سلاح أبيض ، ضد تلميذين بالقرب من إعدادية إبن خلدون بمدينة الناظور ، قـبل أن يفر إلى وجهة مجهولة .
 
ووفق معطيات إستجمعتها ” ناظورتوادي ” ، يعود الحادث إلى مساء يومه الثلاثاء 17 دجنبر الجاري ، حيث قـام شخص مجهول بتوجيه طعنات غادرة لتلميذين يتابعان دراستها في الصف الثالث إعدادي ، أصيب أحدهما بجرح غـائر على مستوى الرقبة تتطلب نقله على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات بـالمستشفى الحسني بالناظور .
 
وحسب إفادة الضحيتان وهما ” يـاسين ، ب ” و ” نور الدين ، س ” ، فقد تفاجئـا بالمدعو ” ن ” ، يهاجمهما بمحيط إعدادية إبن خلدون التي يتابعان بها دراستهما ، حيث قـام بتوجيه طعنة خطيرة لكتف ” ياسين ” ، فيما أصـاب التلميذ الثاني على مستوى يده اليسرى ، وإختفى بعد ذلك عن الأنظار  .
 
وعلمت ” نـاظورتوداي ” أن أولياء الضحيتين سجلا شكـاية لدى مصـالح الشرطة ، ضد منفذ الجريمة الذي لا زال في حالة فرار .
 
وأعاد هذا الحادث ، طرح موضوع غيـاب إستتباب الأمن أمام أبواب المؤسسات التعليمية ، وما ينتج عن ذلك من أخطار تهدد حيـاة التلاميذ و أسـرة التعليم ، أبطالها أناس يقصدون هذه الأماكن للتربص بالقاصرات و ترويج المخدرات في صفوف المتمدرسين .
 
وطـالب فاعلون إجتماعيون في إتصـال مع ” ناظورتوداي ” ، من المنطقة الإقليمية للامن الوطني بالناظور ، توفير فرق أمنية قـارة لحماية سلامة التلاميذ من أيدي مجموعة من الشباب والمتسكعين ، حولوا أبواب المؤسسات التعليمية إلى بؤر سوداء تثـير تخوفات الكثير من المواطنين خصوصا الأبـاء و الامهات .
 
جدير بالذكر ، أن ” ناظورتوادي ” ، أشـارت في مواضيع سابقة إلى مجموعة من الظواهر التي طفت مؤخرا أمام أبواب المؤسسات التعليمية و بالقرب من أسوار ثانويات مدينة الناظور  ، حـيث يعمد بعض المتسكعين و مروجي المخدرات و الناشطون في مجال الدعارة ، إلى التغرير بالقاصـرين ذكورا و إناثا للإيقاع بهم في مستنقعات عالم صنعته أيادي قذرة إعتنقت المال دينا .