غضب في “مارينا السعيدية” ضد قرار إغلاق نواد ليلية

ناظورتوداي :

فعل مجموعة من أرباب الفنادق بمارينا السعيدية، بمعية عمالهم، وقفة احتجاجية تستنكر قرارا لعمالة إقليم بركان يقضي بإغلاق المقاهي والملاهي الليلية ابتداء من الثانية ليلا .

واستغرب العديد من المستثمرين والعمال المشتغلين بفنادق ومقاهي مارينا بالسعيدية القرار المفاجئ. وفي تصريح لهسبريس قال مومن مباركي، أحد المستثمرين بالمنتجع منذ سنة 2013: “بعد إطلاق الملك مشروع مارينا، سنة 2009، جئت إلى السعيدية من أجل الاستثمار، واشتغلت لمدة سنتين، لكن بعدها فوجئت بالركود التجاري الذي حل بالمكان.. تلقينا وعدا بأن الفنادق ستظل مفتوحة طوال اليوم، إلا أننا فوجئنا بقرار من عمالة بركان يحتم أن نغلق في حدود الساعة الثانية ليلا”.

وزاد المتحدث : “لم أفهم سبب هذا القرار، مع العلم أن جميع المنتجعات بمراكش وطنجة والدارالبيضاء تعمل إلى غاية الرابعة والخامسة صباحا.. لا أعرف ما الهدف من هذا القرار؟ أين سيذهب هؤلاء العمال؟”.

بدورها قالت حفيظة موساوي، إحدى المستثمرات من صفوف الجالية المغربية المقيمة بفرنسا، في تصريح لهسبريس: “جئت لأستثمر بالمغرب، ووضعت كل ما أملك هنا بمارينا، إلا أنني أفاجأ بهذا القرار المجحف في حقنا.. لا نعمل إلّا بعد الحادية عشرة ليلا، وأشغل معي 27 عاملا.. أين سيذهبون؟”، قبل أن تضيف: “لم نستشر في القرار ولم يتم إخبارنا بتدارسه من قبل، ولا يمكننا القبول به الآن.. سأضطر إلى إغلاق محلي إلى غاية إيجاد حل”.

ورفض جميع ملاك الفنادق والمحلات والمقاهي توقيع القرار بعد الاطلاع عليه، ليتم الرد بإغلاق جميع المحلات كخطوة احتجاجية أولى، وضرب موعد آخر لخوض احتجاجات تصعيدية في حالة عدم إبقاء الوقت كما هو عليه، سيتم إعلانها في الأيام القادمة.

مراد ميموني | هسبريس