غضب وإستياء وسط مواطنين بالناظور عثروا على رضيع متخلى عنه أمام بـاب عمارة سكنية .

نـاظورتوداي :  ( صور : مليود دهشور ) 
 
إستنفرت المنطقة الإقليمية للأمن الوطني مختلف عناصـرها ، ليلة الجمعة 23 نوفمبر الجاري ، من أجل معاينة رضيع حديث الولادة ، عـثر عليه عند باب عمارة تقع قـرب مسجد لعري الشيخ ، بمدينة الناظور . 
 
وتكـفل فـريق من المسعفين التابعين لمركز الوقاية المدنية ، بنقل الرضيع إلى المستشفى الحسني  ، من أجل تلـقي العلاجات ووضعه تحت العناية الطبية ، بعد إصـابته كما يبدو بـنزلة وإرتفاع في الحرارة بسبب الإهمال الذي لحق به . 
 
ومن جهة أخرى ، أجرت عناصر الشرطة العلمية مسحا للمكان الذي وجد فيه الرضيع ، فيما تم فتح تحقيق في النازلة من طـرف مصـالح الأمن القـضائي ، للوصول إلى الواقف أو الواقفة وراء هذا الفعل المشين . 
 
وأثـار الحادث ، إستياء سكان الحي المذكور ، وإعتبروه إجـراميا ، وشدد عدد ممن عثروا على الرضيع المتخلى عنه ، على ضـرورة فتح تحقيق صـارم حول القضـية ،  و البحث عن هوية الفاعلة أو الفاعل ، سيما بعد إرتفاع نسـبة الرضع المتخلى عنهم بإقليم الناضور خلال السنين الأخيرة ، وهو ما يدق ناقوس الخطر يقول نفس المتحدثين إلى  ” ناظورتوداي ” . 
 
وشكك مواطنون أن يكون هذا الفعل من إقتراف واحدة من بائعات الهوى ، خصوصا و أن التخلي عن الرضيع وقع بحي لعري الشيخ ، إحدى البؤر المعروفة بمدينة الناظور بإحتضان ممتهنات الدعارة . 
 
إلى ذلك ، إنتهز مواطنون الحادث ، للإعراب عن اسفهم إزاء الإنتشار المهول لبائعات الهوى بمدينة الناظور و الناشطين في مجال الدعارة ، وطالبوا على إثـر ذلك الجهات الأمنية بتكثيف الحملات التمشيطية للقضـاء على هذه الظاهرة التي أضحت تهدد إستقرار و ثقـافة المجتمع المحلي . 
 
جدير بالذكر ، أن الرضيع المذكور لم يتجاوز عمره 3 أيـام وفق ما أكده مصـدر جيد الإطلاع .