غضـب تلاميـذي بـالناظور من أجل إسقاط نظام ” مسـار “

نـاظورتوداي : 
 
أعرب المئات من تـلاميذ المؤسسات التعليمية بالناظور خلال مسيرة إحتجاجية إخترقت أكبر شوارع المدينة ، صباح أمس الثلاثاء 4 فبراير الجاري ، عن رفضهم التام لنظام ” مسار ” المعلوماتي ، الذي إعتمدته وزارة التربية الوطنية لتدبير النقاط الدراسية إنطلاقا من الموسم الجاري .
 
الموعد الإحتجاجي الذي أتى إستجابة لنداء وطني أطلقه نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي ، رفع المشاركون فيه شعارات تطالب وزارة التربية الوطنية بسحب برنامج ” مسـار ” ، كون هذا الأخير يحرم المتمدرسين من نقاط المشاركة داخل القسم والتحضيرات المنزلة و نقاط المراقبة المستمرة والسلوك ، كما أنه يلزم الأساتذة بنشر نقاط التلاميذ مباشرة بعد إجراء الفروض الكتابة كما يتيح للإباء الإطلاع عليها عبر الأنترنت . 
 
وعند وصولهم لبناية نيابة وزارة التربية بإقليم الناضور ، طـالب المشاركون في المسيرة المذكورة ، بتوفير الـظروف المواتية للتحصيل العلمي ، عوض التركيز على إستهداف التلاميذ ببرامج لا تخدم مصـالحهم الدراسية . 
 
خرجنا من أجل إسقاط برنامج ” مسار ” الذي اعتمدته الوزارة هذه السنة لتدبير عملية احتساب النقاط الدراسية، هكذا صرح أغلب المحتجين لـ ” ناظورتوداي ” ، ونددوا بالطريقة الجديدة المعتمدة لاحتساب النقط ، كونها لا تأخذ بعين الاعتبار العمل داخل الفصل، الذي يدخل في إطار السلطة التقديرية للأستاذ ضمن إجراءات احتساب معدلات المراقبة المستمرة .
 
وتسـاءل المحتجون عن أسباب الصمت المدقع للأحزاب السياسية و التنظيمات النقابية إزاء برنامج ” مسـار ” ، بالرغم من نزول الألاف من التلاميذ بالمدن المغربية إلى الشـارع لإعلان رفضهم لهذا النظام المعلوماتي ، ومن جهة أخرى إستنكر المشاركون في المسيرة ، عدم إهتمام نيابة الناضور لوزارة التربية الوطنية ، بـمصالح المتمدرسين ، وطالبوا المسؤولين عن القطاع جهويا ووطنيا إلى دعم التلميذ عبر تحسين مناخ التعلم وتمتيع المؤسسات بالوسائل اللوجستيكية والموارد البشرية الكافية سواء داخل القسم أو في الإدارة التربوية . 
 
إلى ذلك ، أوضح مصدر من الإدارة التربوية ، أن المشكل يتعلق بغياب التواصل مع التلاميذ  وأ الأمر لا يخرج عن سوء فهم المحتجين لعملية التنقيط، موضحا أن الإدارة سبق أن أبلغت التلميذات والتلاميذ، وكذا أمهاتهم وآبائهم وأوليائهم، أن عملية مسك وتدبير نقط المراقبة المستمرة جرت هذه السنة باستعمال منظومة “مسار” المعلوماتية، وفق مقتضيات المذكرات المنظمة للتقويم بالأسلاك التعليمية الثلاث .
 
ودعـا ذات المصدر ، نيابة وزارة التربية الوطنية بإقليم الناضور ، إلى الخروج عن صمتها و عقد لقاءات تواصلية مع التلميذ وأوليائهم وفعاليات المجتمع المدني ، لتوضيح ما يمكن توضيحه ، خصوصا و أن بعض الإحتجاجات أخذت في الأونة الأخيرة منحى خطير ، مما عطل الدراسة بعدد من تأهيليات المنطقة ، خصوصا بقرية أركمان ، زايو و بمدينة الناظور و سلوان .