غضـب شعبي ومحاولات لإقتحام مقر الشرطة بسبب إختطاف تلميذة بالناظور

نـاظورتوداي :

تمكنت عناصر الشرطة القـضائية التابعة للأمن الإقليمي بالناظور ، عشية الجمعة 22 ماي الجاري ، من إلقـاء القبض على مختطف تلميذة تتابع دراستها بثانوية الفطواكي ، بعد ترصد خطواته بمنطقة خـالية قريبة من واد بوسردون.

المختطف وفق مصـادر ، من ذوي السوابق العدلية في الاختطاف والاغتصاب وحديث الخروج من السجن بعدما قضى عقوبة سجنيه مدتها عشرة سنوات ويقطن بحي لعراصي ويلقب ب (ديكو) .

وحاولت حشود غفيرة من المواطنين ، النيل من مرتكب هذه الجريمة بعد تجمهرها أمام مبنى الشرطة القضائية بالناظور ومحاولة إقتحامه، وطالبوا من السلطات تطبيق أشد العقوبات الزجرية .

وعرفت مدينة الناظور ، منذ صباح الجمعة إستنفارا أمني بسبب إختطاف تلميذة تبلغ من العمر 14 عاما من أمام منزل عائلتها ، وهو الحادث الذي أعقبته إحتجاجات حـاشدة عجلت بالعثور على الضحية مقيدة داخل منزل قصديري ضواحي المدينة، حيث تم نقلها إلى المستشفى لمعاينة حالتها الصحية والبدنية .

وكانت الفتاة ، في الخامسة عشر من عمرها، تعرضت صبيحة اليوم الجمعة، بحي شعالة بمدينة الناظور، لعملية اختطاف، تحت التهديد بالسلاح الأبيض، وذلك حين كانت الضحية تهم للتوجه الى ثانوية حمان الفطواكي أين تتابع دراستها.

ووفق مصادر مقربة من أسرة الضحية، وكذا من شهود عيان، فقد تفاجأت الفتاة التي تقطن بحي ترقاع، والتي اعتادت خلال توجهها الى مؤسستها التعليمية، المرور على بيت إحدى أقاربها بحي شعالة، ومواصلة المسير على الأقدام المؤسسة حيث تتابع دراستها، (تفاجأت) باعتراض طريقها من قبل أن الشخص الذي هددها بالسلاح الأبيض قبل أن ترضخ لمطالبه ويقدم على اختطافها الى وجهة غير معلومة.

ومن المحتمل جدا أن يحال الجاني على النيابة العامة في أقـرب الأجال من أجل متابعته بتهم ثقيلة في القانون الجنائي المغربي ، من ضمنها الإختطاف و الإحتجاز و الإعتداء على قـاصر .

وعلمت ” ناظورتوداي ” أن الخبرة الطبية التي أنجزت للضحية أثبتت عدم تعرضها لأي إعتداء جنسي من لدن الجاني ، فيا سجل الطبيب المختص إصـابة التلميذة المختطفة بأزمة نفسية تحتاج إلى علاج عند أخصائي نفساني .