غـاضبون على المكتب الوطني للكهرباء يربكون حركة المرور وسط مدينة الناظور

ناظور اليوم : علي كراجي – نجيم برحدون

تسببت الانقطاعات المستمرة للتيار الكهربائي بمدينة الناظور والارتفاع المهول للفاتورة الشهرية والسقوط المستمر لاعمدة الكهرباء  ، في احتجاجات عارمة جسدها مجموعة من المواطنين بعد زوال أمس الأربعاء أمام مقر المكتب الوطني للكهرباء بالحي الاداري ، طالبوا خلالها بالرفع من جودة خـدمات الشركة و تخفيض أسعار الأداء .
 
احتجاجات المواطنين التي قوبلت باغلاق باب الحوار من طرف مسؤولي المكتب الوطني للكهرباء المحتج ضده ، أججت من الشـكل الذي سرعان ما انتقل الى الشارع العام حيث تم اغلاقه وارباك حركة المرور فيه ، اعرابا عن غضبهم تجاه التهرب الغير المقبول من المسؤولية المرفوق بالتعنت ورفض ايجاد حلول ناجعة للمشاكل العالقة … قبل أن يسترجع ذات الشارع حركيته بعد تدخل مسؤول السلطة الاقليمية بالدائرة الأولى الذي دخل في حوار مع المحتجين أفضى الى رفع الاحتجاج بعد تلقيهم وعودا بدخول الجهات المسؤولة بالاقليم على الخط مع المكتب الوطني للكهرباء و ارغامه على تفعيل ما هو متفق عليه بكناش التحملات و العقود المبرمة مع الساكنة .
 
وقد رصدت " ناظورتوداي " مجموعة من المواطنين صبوا جام غضبهم على المكتب الوطني للكهرباء بمدينة الناظور ، نتيجة استيائهم من الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي بمختلف الأحياء ، اثر الخلل الناتج عن ضعف في المحولات يتسبب بشكل متواصل في تعطيل مصالح المواطنين ، واتلاف تجهزياتهم المنزلية .
  
وحمل المحتجون مسؤولية الخسائر التي تسببت فيها الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي بمدينة  الناظور  ، للمكتب الوطني للكهرباء ، باعتبارها مؤسسة تمالطلت في استبدال المحولات الحالية بأخرى كبيرة ومرتفعة الضغط ، لسد الحاجيات الطاقية المطلوبة ، كما هدد فاعلون بالمنطقة بتنفيذ وقفات احتجاجية تصعيدية اذا ما استمر الاستهتار الحاصل بمصالح المواطنين من لدن مكتب الكهرباء والمجلس البلدي كونه لا يسهر على مراقبة أشغال الشركة .