غوارديولا متّهم “بالإساءة” للملك محمد السادس

نـاظورتوداي : حسين ق
 
شنت الجماهير المغربية حملة على الإسباني بيب غوارديولا مدرب بايرن ميونيخ الألماني .
 
وطالب المهاجمون كل المغاربة بمقاطعة جوارديولا ، بعد أن إتهموه بإهانة ملك المغرب محمد السادس أثناء توزيع الميداليات على أرضية ملعب مراكش، عقب تتويج النادي البافاري بلقب مونديال الأندية السبت الماضي على حساب الرجاء البيضاوي بـ2/0.
 
  وتتلخص “حادثة الاهانة”، حسب منتقدي الفيلسوف غوارديولا، في أنه أثناء توزيع الميداليات ولدى وصول دور غوارديولا لمصافحة المكرمين من أجل أخذ ميداليته، حدث نوع من التباطؤ من قبل اللاعبين الذين كانوا في الطابور وتزامنت تلك اللحظة مع مصافحة بيب لكل من رئيس الفيفا جوزيف بلاتير  وملك المغرب، وبالتالي فما كان على غوارديولا إلا التوقف وحك أنفه في تصرف عفوي متعود عليه في أكثر من موقف أو مناسبة. 
 
ومعروف على الاسباني أنه عفوي كثيرا في تصرفاته، فكم من مرة باغتته الكاميرا وهو يحك شعره أو أنفه أو أي شيئ في جسمه وهو غير مبال، لكن  البعض من الجماهير رأت أن حك بيب لأنفه في حضرة الملك هو قلة احترام.
 
  ويبدو أن بعض الجماهير المغربية، أعطت الحادثة أكثر من حجمها وألبستها ثوبا لا يعكس حقيقة التصرف العفوي الملتصق بالفيلسوف الاسباني، وحاولت الاستثمار في الشعبية الجارفة له.