غيـاب الغيرة والكفاءة بنيابة النـاظور تحرم الإقليم من مشـاريع أروبية

ناظورتوداي : متابعة

وجدت أربع لـجان تـابعة لوزارات التعليم بـكل من إسبانيا ، هولندا ، بلجيكا و ألمانيا ، نـفسها مضطرة للعودة خـاوية الوفـاض إلى بلدانها ، بعد أن نـظمت زيـارة لنيابة التربية الوطنية بإقليم الناظور بغية طـرح مشـاريع من بالإمكـان أن تكون موضوع شراكة في الأفق ، لـكن غيـاب الكفاءة داخل هذه التمثيلية الوزارية شـكلت عائقـا في الـتواصل بينها مصـالحها و الوفود التي زارت المنطقة .
 
وأكدت مصـادر مطلعة في إتصـال مع ” نـاظورتوداي ” أن الوفود التي زارت نيابة الناظور متشكلة من باحثين و دكاترة في مجـال التربية والتكوين بـالدول المذكورة ، أثـار إستياؤها عدم توفر تمثيلية وزارة محمد الوفا بالناظور على أطـر تتقن اللغات الإسبانية والإنجليزية و الألمانية ، ممـا دفع ذات الوفود إلى التراجع على فـكرة طـرح مشـاريع كـان من المرتقب أن تسـاهم في الرفع من مردودية التـعليم بـالمنطقة .
 
وكشـفت ذات المـصادر ، أن أطرا تـابعة لوزارة التربية الوطنية بـالناظور تتقن اللغات الأجنبية ، تـرفض دخولهـا على الخط من أجل التواصل مع الوفود القادمة للمنطقة من دول أروبـية ، بهدف إجهـاض مختلف المشاريع المقترحة من دول أروبية .
 
وربط ذات المتحدثون مع ” ناظورتوداي ” رفض هذه الأطر كونهم لا ينحدرون من إقليم الناظور ، و يـتعاملون مع مثـل هذه الملفـات بالإستهـتار واللامبـالاة في حين يـكثفون من إتصـالاتهم مع نيابات أخرى بهدف الـظفر بـإمتياز الحصول على صـفقات تأتي في إطـار تفعيل إتفاقيات الشراكة التي تـجمع المغرب و الإتحاد الأروبي ,
 
من جـهة أخرى ، علمت ” ناظورتوداي ” ، أن المشـرف على رياضة ” كورف بال ” الذي سبق وأن إستقبل وفدا هولنديا قدم دعما لنيابة الناظور من أجل إدماج هذا النوع الرياضي بالمؤسسات التعليمية ، قد تعرض لعدة عراقيل من طـرف أكاديمية الجهة الشرقية و نيابة الناظور ، ووقفوا ضده من أجل منعه من حضور لـقاء بالمملكة الهولندية ، في المقـابل منحوا تـرخيص مغادرة التراب الوطني لموظفين ينحدرون من وجدة ومناطق أخرى .