فتاة تحاول الانتحار في جلسة خمرية مع مسؤول قضائي

نـاظورتوداي :

أقدمت فتاة على محاولة للانتحار، صباح السبت الماضي ، عندما كانت في سهرة مع أحد المسؤولين القضائيين بمدينة بنجرير، داخل فيلا بالقرية السياحية بمراكش.
 
وحسب مصادر مطلعة، فإنه في حدود التاسعة والنصف من صباح السبت، نطت فتاة تتحدر من الرباط، من نافذة «فيلا» توجد بالقرية السياحية القريبة من واد «إسيل» بمنطقة باب الخميس، وهي في حالة سكر طافح، مما أدى إلى إصابتها بجروح وصفها مصدر طبي بـ»الخطيرة»، حيث تهشمت أسنانها، وأصيبت برضوض في الرأس والوجه، إضافة إلى كسور في بعض أطرافها.

واستنادا إلى المصادر ذاتها، فإن الضحية «فتيحة.ح»  (29 سنة)، قفزت من إحدى نوافذ «الفيلا»، التي اكتراها المسؤول القضائي لقضاء سهرة مع الفتاة ليلة الجمعة الماضي، بعد أن سُمع صراخها ينبعث من الداخل، لتسقط أرضا وتدخل في غيبوبة، اعتقد معها الجمع الغفير من المواطنين، الذين تحلقوا حولها، أنها لقيت حتفها.

وفور وقوع الحادث، هرعت مصالح الشرطة القضائية بمراكش، مرفوقة بعناصر من الشرطة العلمية، إلى مكان الحادث، حيث فتحت تحقيقا، وباشرت تحرياتها حول ملابسات وقوعه، بينما قامت سيارة الإسعاف بنقل الضحية إلى قسم الإنعاش بمستشفى ابن طفيل، حيث أجريت لها الفحوصات وقدمت لها الإسعافات الضرورية، قبل أن توضع في قسم الإنعاش، لمراقبة وضعها الصحي عن كثب.

وتفيد المعلومات الأولية بأن الضحية دخلت في شجار مع المسؤول القضائي، الذي كان معها في الجلسة الخمرية، ليتحول إلى عراك بالأيدي وتلفظ بكلام ناب، وصل إلى مسامع السكان المجاورين لـ»الفيلا»، التي كانت تحتضن السهرة، قبل أن يتفاجأ الجميع بإقدام الفتاة على القفز من نافذة «الفيلا»، في محاولة منها للانتحار.