فتح الناظور يتجاوز شباب العرائش بهدف قاتل في الأنفاس الأخيرة

ناظورتوداي : حسن أندوح

رغم المعاناة العميقة التي اصطدم بها فريق فتح الناظور لكرة القدم بملعب سلوان الذي انتقل اليه مرغما قادما اليه من ملعب الشريف محمد أمزيان بأزغنغان الذي يخضع حاليا للاشغال قصد تكسيته بالعشب الاصطناعي ..فانه نجح في التغلب على الطبيعة القاسية للارضية الصلبة والمتربة لملعب سلوان والتعامل مع خطورتها بعين يقضة وحذرة من جهة .

وكذا نجاحه في هزم فريق شباب العرائش المحتل حاليا للصف الخامس في مقابلة تم وصفها بالمقابلة الهتشكوكية المليئة بالفرص الفتحية الضائعة…فالكثيبة الفتحية أبانت في شوطها الأول عن لعبها الندي والرجولي ..وعن وقوفها المسؤول والحذر أمام التدخلات القوية والخشنة أحيانا للاعبي الفريق العرائشي ..وبهذا الظهورالملفت للكثيبة المحلية وأشبال الاطار محمد بناني تمكن خط هجومها من أخذ زمام الامتياز بالتوغلات في منطقة الزوار وكان بالامكان تسجيل أكثر من هدف الا أن التسرع تارة وغياب الحظ تارة أخرى اظافة الى بعض القرارات الخاطئة للطاقم التحكيمي حال دون كسب فريق الفتح لامتياز التقدم في الجولة الاولى لتنتهي بالبياض في النتيجة …وتستمر العقدة في التسجيل بالنسبة لاشبال الاطار الفتحي محمد بناني لتتيح للقناصة الفتحية – الموساوي – سامسونغ – فرصا ذهبية ولكنها تلقى حارسا عرائشيا متألقا بامتياز يحمل اسم – عمر شيبا – .ومقابل هذه الفرص التي تضيع لجأ الربان الفتحي الى احداث بعض التغييرات لتقوية الخط الهجومي وبه أصبحت معالم الفرج تكبر في كل لحظة من لحظات المباراة وفي الدقيقة – 93 – من المنازلة يصطاد القناص الخطير سفيان المساوي الذي تألق بشكل ملفت خطأ ثمينا اثر تعرضه لخشونة واضحة على مشارف مربع العمليات ..ونفذها بذكائه الكبير الى رأسية زميله – محمد بلمداني – وسجل الهدف الثمين والغالي الذي أفرج على كافة المكونات الفتحية ولتعلو معه الفرحة الكبرى في الأعماق وبعده يعلن الحكم السيد أدشيش المنتمي الى عصبة الوسط الشمالي عن نهاية اللقاء بفوز الفتح بهدف لصفر ..ليضمن الفريق الفتحي مكانته في الرتبة السادسة برصيد 33 نقطة .