فتح الناظور يدخل دوامة الخطر بعد تلقيه لهزيمة قـاسية بمريرت

ناظور توداي : نجيم برحدون

انهزم فريق فتح الناظور عشية يوم أمس السبت بالملعب البلدي بامريرت ضد الشباب الرياضي المحلي بحصة عريضة بلغت ثلاثة أهداف مقابل هدف واحد برسم الدورة 11 من بطولة القسم الأول هواة في واحدة من اسوء المباريات التي قدمها خلال هذا الموسم .

وبالهزيمة هذه يكون الفريق الفتحي قد دخل مرحلة الخطر والمصير المجهول اذ أنه حاليا والى حدود مقابلته الأخيرة بمريرت يحتل الرتبة الحادية عشر برصيد قدره 12 نقطة ولا تفصله عن المراتب المؤدية الى النزول المباشر الا بضع نقاط قليلة فقط .

ويؤشر الرصيد التقني لفريق فتح الناظور في مقابلاته التي خاضها لحد الدورة الأخيرة على أن مستواه بات في تراجع دورة بعد أخرى , سيما وأن تغيير الذي أجراه على مستوى الإدارة الفنية لم يحمل أي تغيير ولا تطور يذكر عكس ما توقعته مكونات الفريق الفنحي .

وقد كشفت الدورات الإحدى عشر التي خاضها الفريق عن ضعف خطيه الدفاعي والهجومي جملة وتفصيلا اذ أن شباكه استقبلت  11  هدفا ,بينما هجومه سجل  7 أهداف فقط ,إذ أضحى الفريق مهددا بشكل كبير بالاندحار الى مؤخرة الترتيب العام المؤقت .

هذا وقد شكلت هذه النتائج مصدر خوف وقلق لشريحة محترمة من الجمهور الفتحي وخاصة النتيجة التي حصل عليها الفريق بمريرت في مقابلة يومه السبت ,ليتضح بالواضح والمرموز على عمق المشاكل المادية التي تنخر جسم الفريق والتي أرخت بضلالها على أداء اللاعبين ومسيرتهم ,وليكون هذا اشعارا واضح المعالم للمسؤولين على ضرورة وقوفهم بجانب الفريق واللاعبين ومدهم يد العون لاسترداد توهجهم كما كان الشأن في بطولة الموسم الماضي .