فتح الناظور يستعيد توازنه بفوز صعب ومُستحق على حساب نهضة مارتيل

ناظورتوداي : محمد العبوسي

وضع فتح الناظور حدّا لسلسلة نتائجه السلبية بعدما أطاح بخصمه نهضة مارتيل خلال اللقاء الذي جمع بينهما عشية يوم أمس السبت بالملعب الجماعي لسلوان برسم الجولة 9 من منافسات البطولة الوطنية هواة في قسمها الأول شطر الشمال ,وبحصة هدفين نظيفين لواحد سُجلوا خلال الجولة الثانية من المقابلة .

وأمام غياب شبه تام للجماهير الفتحية ما عدا أعداد قليلة من محبي الفريق، خاض الفتح الناظوري مباراته أمام نهضة مارتيل بغية تحقيق الفوز ومحاولة التوقيع على ثاني انتصار منذ ست دورات عجاف ، وكانت البداية لصالح الزوار حيث ضغط لاعبوه طيلة الدقائق الأولى ، ما تأتى لهم تهديد مرمى الفتحيين بمحولات كانت تجد أمامها دفاعا متراصا للفتحيين ,في المقابل عمد زملاء الأخير إلى المبادرة للهجوم عبر كرات عالية لم تكن تجد سوى تدخل حارس أو دفاع التطوانيين ,قبل أن تنتهي وقائع الجولة الاولى بالبياض .

وفي الجولة الثانية ازدادات رغبة الفتحيين في زيارة شباك الخصم فكانت لهم الكلمة في خلق المحاولات والمنافذ للوصول إلى المبتغى وذلك ما تأتى لهم في الدقائق الأولى من بداية النصف الثاني بتسديدة مركزة من لاعب خط الوسط رضى ,في حبن تمكن الزوار من تعديل الكفة بعد مرور عشر دقائق فقط من هدف أصحاب الأرض ,ليتسر الشك في نفوس محبي ومكونات الفريق ,قبل أن يعلن حكم المباراة عن ضربة جزاء للزملاء محمد الناصري نجح الأخير في ترجمتها إلى هدف ,وهو المعطى الذي أجج الفرحة الكبرى في أعماق مشجعي الفريق المحلي الذين كانوا يتواجدون بقلة قليلة في المدرجات، و بهذا الهدف الأخير في مرمى الفريق التطواني انتهت وقائع المقابلة لتتحسن وضعية الفريق الناظوري نسبيا في سلم الترتيب بإضافته لثلاث نقاط أُخرى إلى رصيدهم رافعا إياه إلى 9 نقاط ومحتلا بذلك الصف 11 في سبورة الترتيب العام .

هذا ويعد هذا الانتصار بمثابة دفعة قوية لكتيبة فتح الناظور خلال قادم الدورات سيما بعد التغييرات الجذرية التي طرأت على التركيبة البشرية والإدارة التقنية خلال الأسبوع الأخير أتت بأكلها نوعا ما ,على أن يتم تطعيم الفريق بلاعبين جدد خلال مرحلة الانتقالات الشتوية المقبلة .
.