فتح الناظور يستقبل الجيش الملكي بالملعب البلدي ضمن منافسات كأس العرش

ناظور توداي : نجيم برحدون

أخيرا كُتب لفريق الجيش الملكي العسكري العودة مجددا واللعب على أرضية الملعب البلدي بالناظور ,واستحضار أمجاد سنوات الثمانينات لما كان فريق هلال الناظور ممارسا بالقسم الأول ,غير ان الفرصة هاته المرة مغايرة بالكاد وتدخل ضمن منافسات كأس العرش – دور سدس عشر ,حين يُستقبل النادي العسكري من طرف فريق فتح الناظور الذي بدأ استعداداته مذه ما يقارب الـ 10 أيام فقط ,في حين نجد أن عناصر الجيش استهلت تداريبها استعدادا للموسم الجديد منذ ما يقارب شهرين ,مع إجرائه لمبارتين رسميتين ضمن منافسات الدوري الوطني الاحترافي للموسم الجديد .

فعلى الورق كل المؤشرات تميل لصالح كفة فريق الجيش الملكي الذي من المتوقع أن يحل بالناظور عشية يوم الجمعة المقبل معززا بكامل عناصره الأساسية على رأسها كل من الدوليين أنس الزنيتي وصلاح الدين العقال ,أما في الجهة المقابلة فقد التحق جميع لاعبي فتح الناظور بفريقهم بعد انقضاء عطلة نهاية الموسم ,ومن المنتظر أن تشد المقابلة أنظار أعداد غفيرة من متتبعي الشأن الرياضي بالإقليم نظرا للأهمية التي تكتسيها المقابلة إلى جانب حجم وعراقة الفريق العسكري الضيف .

وعلاقة بموضوع المقابلة ,فقد سبق لإدارة الجيش الملكي وأن وجّه الدعوة لفريق فتح الناظور قصد تغيير وجهة الملعب البلدي لمركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط ,غير أن طلبهم هذا قوبل بالرفض من لدن إدراة النادي الناظور تشبثت بما أسفرت عنه نتائج قرعة منافسات كأس العرش , وأبت إلأ أن تنقل الوضعية الكارثية الـتى آلت إليه أرضية الملعب البلدي إلى الرأي العام الوطني ,سيما وأن المقابلة ستعرف حضور عدسات القنوات التلفزية الرياضية إلى جانب عدد من المنابر الإعلامية الوطنية .

لتبقى الدعوة موجهة في الأخير لكافة الجماهير الناظور للحضور بكثافة ومساندة فريقها وكذا الاستمتاع بمقابلة متميزة ذات المستوى العالي ,وذلك يوم السبت المقبل ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال بالملعب البلدي بالناظور .