فتح الناظور يطيح بالبرنوصي في جو مناخي معكّر

ناظور توداي :

حقق فريق فتح الناظور لكرة القدم فوزا ثمينا جدا على فريق الرشاد البرنوصي احدى الفرق التي تتنافس على بطاقة الصعود وهو حاليا والى حدود دورة اليوم يحتل الرتبة الثانية برصيد ..26..نقطة وراء المتزعم اتحاد تاونات صاحب ..34..نقطة ..

وقد كان لزاما على الكثيبة الفتحية وأشبال المدرب محمد بناني البحث عن الانتصار وبكل الوسائل التقنية والرياضية لانتشال الفريق من المنطقة الحمراء الى منطقة الدفء والأمان …وقد ظهرت العناصر المحلية في يومها تقنيا وبدنيا وأدت ما عليها وما على ذمتها من تعليمات مدربها رغم صعوبة اللقاء وضغطة.. وقساوة الرياح المحملة بالغبار التي كانت تهب على كامل أرجاء ملعب الشريف محمد أمزيان بأزغنغان ..وان كانت الرياح القوية المحملة بالغبار المذكورة عائقا في وجه اللاعبين لابراز كفاءاتهم ..فلقد نجحت الكثيبة الفتحية في التصدي لكل التهديدات التي كان الزوار يحاولون القيام بها من جهة ..ومن التعامل مع مجريات الرياح وغبارها ..وظلت الندية هي السائدة الى غاية الدقيقة ..44 من الشوط الأول التي نجح فيها الزئبق الفتحي – رضا ديوان – من مباغتة الحارس البرنوصي – رضوان بناصري – بهدف جميل جدا وكان الهدف الأول وبه انتهت الجولة الأولى …وفي الشق الثاني من المباراة أدخل الربان الفتحي محمد بناني بعض التعديلات على كثيبته البشرية باخراج الشامي والناصري …وادخال البلوطي وخليفي مكانهما ..وأعطى ذلك قوة للخط الدفاعي وحصانة لشباك الفريق من مرتدات البرنوصيين ومن قساوة وقوة الرياح المحملة بالغبار ..ولم تقف التشكيلة الفتحية الى حد الدفاع عن الهدف .والتصدي لرغبة الزوار في التعديل ..بل كانت تقوم بحملات بغية اظافة أهداف أخرى ولكن صفارة الحكم رضوان بوبياض المنتمي الى عصبة الغرب أبت الا أن تعلن عن انتهاء اللقاء بفوز فتح الناظور على فريق الرشاد البرنوصي بهدف لصفر من توقيع الزئبق ..رضا ديوان ..وبالفوز الحاصل يكون أشبال المدرب محمد بناني قد صعدو درجات مهمة في سلم الترتيب في اتجاء منطقة الأمان اذ هم يحتلون بعد دورة اليوم الرتبة التاسعة برصيد ..20..نقطة ..لتؤشر هذه النتيجة على التحسن الملحوظ في أداء لاعبي الفتح تقنيا وبدنيا .

ومن الأمور المشجعة في اللقاء هو التواجد الايجابي للفصيل التشجيعي لفريق فتح الناظور …الترا خطابي …التي آزرت فريقها طيلة المقابلة رغم صعوبة جو اللقاء بفعل الرياح القوية والغبار الذي كان يتطاير في أرجاء الملعب ..وكان هذا الفصيل دعما معنويا للاغبين بأهازيجهم وتشجيعاتهم المنصبة في اتجاه تحميس اللاعبين ..وفي السياق فرئيس جمغية مناصري الفتح الرياضي السيد العمودي نبيل كان برفقة الفصيل التشجيعي ..وكان بدوره يشجع اللاعبين وقال بأن جمعيته ستشجع فريق الفتح الى حين تحقيق مبتغاه