فتح الناظور يُحقق الأهم ويتجاوز وفاق بوزنيقة بهدف يتيم

ناظور توداي : نجيم برحدون | صور : م.العبوسي

حقق فريق فتح أول انتصار له خلال هذا الموسم إثر فوزه الصعب والمُستحق على خصمه وفاق بوزنيقة خلال المقابلة التي جرت أطوارها بالملعب البلدي بالناظور ,وبرسم الجولة الثانية من بطولة القسم الوطني الأول هواة ,وأدارها طاقم تحكيمي من عصبة فاس سايس ,فيما حُدد عدد الجمهور الحاضر لمتابعة هذا اللقاء فقط في حدود العشرات نظرا لرداءة أحوال الطقس والجو البارد الذي بُرمجت فيه المقابلة . 

وعن تفاصيل هذا اللقاء الصعب الذي دخله زملاء العميد الناصري بمعنويات عالية بعد النتيجة الإيجابية التي استهل بها فريق فتح الناظور الموسم الجديد,خارج قواعده ,بعودته بتعادل منطقي خارج قواعده امام سطاد الرباطي ,إذ أبان أصحاب الاٍرض عن رغبة جامحة في كسب اللقاء لصالحهم من خلال بناء حملات هجومية كادت إحداها تثمر هدفا أولا  لولا نجاعة دفاع الزوار الذي ظهر بشكل منتظم وتألق في قطع جميع المحاولات التهديفية لكتيبة فتح الناظور  ,الأخير واصل على نهجه الهجومي المعتمد على الكرات الطويلة صوب معترك الخصم ,فيما اكتفى عناصر وفاق بوزنيقة في غالب فترات اللقاء بالتظاهر بالسقوط رغبة في كسب دقائق مهمة لصالحهم من شأنها أن تقود نتيجة اللقاء إلى التعادل السلبي ,قبل أن  يأمر حكم المقابلة اللاعبين بالعودة لمستودعات الملابس بعد أن أعلن عن نهاية الجولة الأولى بنتيجة البياض  .

وخلال الجولة الثانية ,حسّن لاعبو فتح الناظور من آداءهم وبادر مدرب الفريق إلى إجراء تغييرات تكتيكية في الخط الأمامي رغبة في ضخ دماء جديدة على مستوى الهجوم ,سيما وأن نتيجة التعادل داخل الميدان لا تخدم مصالحهم بالكاد ,إذ بحثوا بشكل متواصل على الطريق المؤدية لشباك الخصم باعتمادهم على اللعب الجماعي وعلى الأطراف ,وانتظر الجميع إلى حدود الدقيقة 78 من عمر المقابلة التي أعطت هدف الخلاص لكتيبة فتح الناظور عن طريق البديل يونس موزوغ إثر خطإ فادح لدافع الخصم استغله بنجاح المهاجم البديل ,ليتنفس بذلك الجمهور الصُعداء فرحا بهذا الهدف ,وعرفت الدقائق المتبقية من زمن المقابلة وجهة واحدة وهي مرمى الحارس الفتحي إلياس براهمي ,إذ اعتمدت عناصر الوفاق على الكرات الطويلة تجاه معترك الخصم ,غير أن يقظة دفاع الفتح وقفت في وجه جميع محاولات الخصم ,وأهدر الضيوف كرة كاد يقتنص منها نقاط التعادل في اللحظات الأخيرة  لولا يقظت دفاعات أصحاب الأرض ,في حين اعتمد الأخير على الحملات المضادة تجاه المهاجمين لكموش والموساوي ,لتنتهي وقائع هذه المقابلة بفوز صعب لفتح الناظور وبحصة هدف يتيم ,نتيجة من شأنها أن ترفع من معنويات الفريق لمواصلة مشوار البطولة بنجاح وطموح أكبر ,غير أن هذه الرغبة هاته يقابلها نوع من التشائم في أوساط الفريق في ظل تخبط الفريق في أزمة مادية دائمة .