فتح تحقيق بسبب تكفير شيخ سلفي كاتب حزب الوردة لمطالبته بمنع تعدد الزوجات

نـاظورتوداي  : 

 اعلنت النيابة العامة في الدار البيضاء الاحد انها فتحت تحقيقا بحق شيخ سلفي اثر اتهامه مسؤولا في المعارضة بـ”الكفر” بسبب مطالبة الاخير السلطات بمنع تعدد الزوجات في المملكة.
 
وقالت النيابة العامة في بيان ان وكيل الملك (النائب العام) امر باجراء بحث في “التصريحات التي أفضى بها عبد الحميد أبو النعيم في شريط الفيديو المتداول عبر موقع يوتوب، والتي ارتأت النيابة العامة أنها تتضمن إهانة لبعض الهيئات المنظمة”.
 
وأضاف البيان انه “سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة في الموضوع على ضوء نتائج البحث المأمور به”.
 
وكان ادريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية (معارض)، دعا قبل ايام الى منع تعدد الزوجات في المملكة وكذلك الى بحث تعديل احكام قانون الارث الذي يعتمد الشريعة الاسلامية وتحصل فيه المرأة على نصف ما يحصل عليه الرجل.
 
واثر هذه الدعوة نشر الشيخ السلفي عبد الحميد أبو النعيم المغربي شريط فيديو على موقع يوتيوب وجه فيه انتقادات لاذعة الى لشكر متهما اياه ب”الكفر” وبانه “يحارب الله ورسوله ودينه” ويريد “مسخ الهوية الإسلامية للمجتمع المغربي”.
 
وكان اصلاح قانون الاحوال الشخصية الذي اجراه الملك محمد السادس في 2004 جعل تعدد الزوجات اكثر صعوبة ولكنه لم يمنعه بالمطلق، فقد اصبح لزاما على المتزوج لكي يتمكن من الزواج من امرأة ثانية او ثالثة او رابعة ان يحصل على موافقة بقية زوجاته وكذلك على رخصة من المحكمة.
 
واثارت تصريحات الشيخ السلفي عاصفة ردود فعل في الصحافة المغربية وكانت ايضا مدار بحث في المؤتمر الصحافي الاسبوعي الذي يعقب جلسة الحكومة التي يهيمن عليها حزب العدالة والتنمية الاسلامي.