فتح يُرغم على اقتسام النقاط أمام يعقوب المنصور في مقابلة شهدت احتجاجات على التّحكيم

ناظور توداي : نحيم برحدون

أهدر فريق فتح الناظور لكرة القدم فرصة ثمينة جدا للانفراد بالمقدمة بالتعادل المخيب للامال الذي وقع فيه بملعبه بالناظور يوم أمس السبت ضد فريق اتحاد يعقوب المنصور متذيل الترتيب العام برصيد 22 نقطة .

فالجولة الاولى من اللقاء جاءت عكس ما كان يتوقعه الجمهور الرياضي وكانت فيه الالة الفتحية بعيدة كل البعد عن قوتها وظهرت ضعيفة لا تقوى على تجاوز المنافس الرباطي ولا على اختراق دفاعه وفي الاطار تناسلت العديد من التساؤلات من العديد من المتتبعين الفتحيين حول العناصر التي تم اعتمادها في تركيبة الفريق الرسمية واقصاء بعض اللاعبين من الرسمية ووضعهم في دكة الاحتياط اذ أن هذه النقطة كانت السبب في ضعف الفريق في محور الوسط حسب هؤلاء .

وعموما فالعناصر الفتحية لم تجد ضالتها في الجولة الاولى باصطدامها بندية الزوار الذين نجحوا في الدفاع عن شباكهم بشكل قوي أنهى هذه الجولة بالتعادل الابيض في النتيجة ,ولم تتغير الامور في الشق الثاني من اللقاء بل حافظ الزوار على أدائهم بشكل ناجح بتماسك خطوطهم وخاصة خطهم الدفاعي الذي عطل حركية الهجومات الفتحية الخجولة وتأتي الدقيقة 14 من الجولة الثانية لتشهد اجراء تغيير في التركيبة الفتحية بخروج الناصري محمد ودخول المهاجم لكموش وقد أعطى هذا التغيير نفسا كبيرا للهجوم المحلي بانتفاضات مقبولة وتهديدات حماسية أفرزت تسجيل فريق فتح الناظور لهدف رفضه الحكم بدعوى تسلل في الدقيقة 70 ,وبعده لجأ المدرب أبجاما نجمة الى اجراء تغيير آخر في تركيبته قصد تقوية خط هجومه ولكن هذا لم ينفع أمام قوة وندية الخصم الرباطي الذي كان منظما ويقضا داخل رقعة التباري والزائد على هذا أنه هدد مرمى الفتح في مناسبات خطيرة وكان على وشك التسجيل لولا براعة الحارس الفتحي الياس البراهمي لتنتهي المقابلة بالتعادل المخيب للامال بصفر لمثله لفريق فتح الناظور الذي ضيع بتعادله هذا فرصة ذهبية لا تعوض للانفراد بالمقدمة في الوقت الذي أخفق فيه المتزعم سطاد الرباطي بميدانه وحقق التعادل أمام وفاق بوزنيقة .

وقد تأثرت العديد من الشرائح المشجعة بما حصل ,وصبت جام غضبها على االحكم محمد بلوط بدعوى تحيزه للفريق الرباطي وتغاضيه عن احتساب ضربة جزاء لفتح الناظور بعد أن لمست الكرة يد أحد مدافعي الزوار   . في حين يرى بعض المتتبعبين بأن اهدار الفريق لمثل هذه الفرص داخل مبدانه سيعقد ويصعب نوعا ما مسيرة الفريق في المقابلات القادمة