فدشيو التعليم يقاطعون الامتحانات تضامنا مع استاذ تم توقيفه بتهمة ممارسة الجنس على تلميذ بالناظور

نـاظورتوداي : 

تم يومه الاثنين 23 يناير الجاري ، توقيف استاذ بمدرسة صلاح الدين الافغاني بحي الفيض بالناظور ، اثر اتهامه بالتحرش الجنسي بطفل يتابع دراسته لدى نفس الاطار التربوي بالقسم الرابع ابتدائي  .
 
و مؤازرة للاستاذ الموقوف المسمى (ح ط )قاطع اساتذة المدرسة المذكور حراسة الامتحانات ،مما دفع بنيابة التعليم الى تعويضهم بمجموعة من الاداريين ضمانا للسير العادي للامتحانات .
 
وجاءت عملية الايقاف المذكورة ، بناء على تقريرين انجزتهما لجنتين الاولى تابعة لنيابة التعليم بالناظور و الثانية للاكاديمية الجهوية .
 
و تعود تفاصيل هذه الفضيحة الجديدة التي هوت أركان قطاع التعليم بالناظور الى ثلاثة أشهر خلت ،حيث دأب الطفل الضحية طيلة هذه المدة على التشكي لوالدته من التصرفات الغير الاخلاقية لأستاذه ،و مداومة إجلاسه على حجره و مداعبة أعضائه التناسلية الحساسة .
 
وتفيد رواية المتضرر ، بأن والدته لم تصدق الامر في البداية و اعتبرته أمرا عاديا يحدث بين طفل و أستاذه ،مستبعدة جملة و تفصيلا فرضية الاعتداء الجنسي ،غير أن النقطة التي أفاضت الكأس هي امتناع التلميذ عن الذهاب الى المدرسة ،بداعي تعرضه للاعتداء الجنسي ، و امام هذا الوضع الجديد الذي صار جديا بالنسبة للام ،قامت الاخيرة بتقصي حقيقة الامر و لجأت الى استفسار زملاء ابنها ، حيث أقرت تلميذتين بلجوء الاستاذ الى إجلاس ” الضحية ” على ركبتيه أمام مرأى المتمدرسين من الذكور والاناث ، و مداعبة صدره ومؤخرته بطريقة ” أفلام البورنو ”  .
 
و على اثر ذلك تقدمت ام الطفل بشكاية لدى ادارة المؤسسة ،و نيابة التعليم ،حيث تم فتح تحقيق موسع على الفور ،من خلال إيفاد لجنتين من التمثيليتين الوزارتين لوزارة التربية الوطنية  اقليميا و جهويا ، من اجل تقصي الحقائق ،و بناء على تقرير رسمي صدر قرار التعليم توصلت به نيابة الناظور عبر الفاكس أول أمس الاحد .
 
و على اثر هذا القرار دعت نقابة الفدرالية الديموقراطية للشغل الى اضراب عن حراسة الامتحانات التي استهلت الاثنين ، تضامنا مع الاستاذ الموقوف .
 
و ذكرت مصادر مطلعة ان القضية لن تظل حبيسة القرارات الادارية ،بل من المنتظر ان تتقدم والدة الطفل الضحية بشكاية لدى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالناظور ،ضد الاستاذ المذكور و الذي بلغ من الكبر عتيا ،و لم يفصله عن التقاعد سوى عام و نصف بتهمة الاعتداء الجنسي على تلميذ .