فدش و كدش التعليم بـالناظور تبـصمان على إضـراب فـاشل

نـاظورتوداي : علي كراجي

بـصمت النقابتين الوطنيتين للتعليم المنضويتان تحت لواء كـل من الفدرالية الديمقراطية للشغل ” فدش ” و الكنفدرالية الديمقراطية للشغل ” كدش ” ، يوم الأربعـاء الماضي على إضـراب فـاشل ، لم تتجاوز نـسبة نجاحه حـسب بلاغ أصدره الوزير محمد الوفا  20 في المائة من العدد الإجمالي لرجال ونسـاء التربية والتكوين التابعين لـنيابة وزارة التربية بـإقليم الناظور .
 
وحسـب ذات البلاغ الذي تحصلت ” ناظورتوداي ” على نسخة منه ، فقد بلغ عدد المضربين يوم 12 فبراير الجاري 6.88 في المائة من الموظفين بنيابة الناظور صباحا و 1.75 في المائة خلال الفترة المسـائية ، مما يـفيد إلتحـاق الأغلبية لعملهم رغم التعبئة المكثفة للإضـراب الذي دعت إليه النقابتين السالفتين الذكر .
 
وبخصوص نسبة المضربين بالنسبة لرجال ونسـاء التعليم التـابعين لمختلف المؤسسات التعليمية الإبتدائية والإعداية والثانوية الكائنة بتراب الإقليم ، فقد بلغت صباحا 28 في المائة ، وتراجعت بشكل مهول في الفترة المسـائية لتصـل 11.54 في المائة.
 
وبلغة الأرقام ، أضـرب 30,2 في المائة من رجال ونساء التعليم التابعين للمدارس الإبتدائية صباحا ، و بلغ عددهم خلال الفترة المسائية 14,53 في المائة ، أما المضربون عن العمل في قطاع التعليم الإعدادي فتراوح بين 26 في المائة صباحا و أٌقل من 2 في المائة خلال المسـاء ، فيما سجلت المؤسسات الثانوية بالناظور أعلى نسبة تعدت صباحا 38 في المائة وتراجعت مسـاء بشكل طفيف بلغت على إثره 32,7 في المائة.
 
أما على مـستوى الجهة الـشرقية ، لم يتعدى إضـراب قـطاع التعليم الذي خاضه فدشيو و كدشيو التعليم 34 المائة ، وذلك بنسبة مشـاركة بلغت صباحا على مستوى نيابات الأكاديمية 36,08 في المائة ، وبنسبة أقـل من هذا الرقم بـ 4 في المائة خلال الفترة المسائية .
 
وأوردت وزارة التربية الوطنية ، أن كشفها لهذه الأرقام ، يـأتي في إطار الرد على البلاغ الذي أصدرته كل من النقابة الوطنية للتعليم ” كدش ” و ” فدش ” ، بخصوص نتائج الإضـراب الوطني الذي سبق لهما أن دعتا إليه ، وهو الذي أشـار إلى نسبة نجاح تفاوتت حسب الأقـاليم ما بين 90 و 99 في المـائة ، وهو الرقم الذي إعتبره الوزير محمد الوفـا منافيا للصواب و يعكس مغالطات واضحة .
 
وتنويـرا للرأي العام والأسـرة التعليمية ، قـالت الوزارة أنها نشرت نتائج الإضـراب بناء على المعطيات المتوفرة لديها ، حـيث حددت نسبة المشـاركة الوطنية في أقـل من 26 في المـائة .