فرنسا : السجن لمهاجر من الناظور منع الاطباء من علاج ابنته

ناظورتوداي :

قضت المحكمة  الجنائية في مدينة مونبلييه الفرنسية، بالسجن تسعة اشهر سجنا نافذا، في حق مهاجر مغربي منحدر من الناظور، وثلاثة اشهر موقوفة التنفيذ في حق زوجته ، بعد ان وجهت لهما تهمة الامتناع عن تقديم المساعدة لشخص في حالة خطر.

وتعود تفاصيل القضية الى يونيو من السنة الجارية، عندما توصلت النيابة العامة ببلاغ من ادارة احد المستشفيات كانت تتلقى فيه ابنة المحكومة عليها الرعاية الصحة، لإصابتها بمرض مزمن، يفيد برفض الوالدها نقلها الى المستشفى للاجراء الفحوصات الدورية، حيث عمد والد المريضة الى منع الطاقم الطبي من نقلها الى المستشفى ، كما اهانهم وهددهم.

وعلى اثر ذلك اصدر النائب العام اوامره لاعتقال المعني بالامر، ونقل ابنته البالغة من العمر 20 سنة الى المستشفى لمواصلة حصص العلاجات التي كانت تتلقاها بشكل دوري لإصابتها بمرض مزمن.

وكانت هيئة المحكمة قد قررت عرض المحكوم عليه على طبيب نفسي لمعرفة ما اذا كان يعاني من اختلال عقلي، دفعها الى القيام بفعلته ، حيث اكدت الاطباء انه شخص مستبد وقد تصدر عنه تصرفات خطيرة، كما انه يمارس نوع من السيطرة على ابناءه وزوجته، لتحكم عليه هئية المحكمة يوم الاثنين الماضي بتسعة اشهر سجنا نافذا، وفي حق زوجته التي توبعت في حالة سراح بالسجن ثلاثة اشهر موقوفة التنفيذ.