فضاء بدائل الشباب المتوسطي يدعو شباب الإقليم إلى المشاركة بكثافة في استحقاقات 25نونبر لصنع التغيير

ناظورتوداي:

دعت جمعية فضاء بدائل الشباب المتوسطي الائن مقرها بمدينة الناظور، جميع المواطنات والمواطنين، خاصة الشباب منهم،  “بضرورة المشاركة في استحقاقات الـ25 نونبر الجاري، والتصويت بكثافة لصالح ممثلي الأحزاب التي ترقى برامجها إلى مستوى تطلعات الشعب
المغربي، في سبيل قطع الطريق أمام المفسدين وناهبي المال العام الذين شكلوا طيلة عقود العصا التي تعرقل عجلة التقدم والتنمية لبلادنا”، حسب بيان توصلت ناظورتوداي بنسخة منه.

وحسب البيان المتوصل به، فإن جميعة فضاء بدائل الشباب المتوسطي تعتبر أن المشاركة خلال انتخابات الـ25 نونبر الحالي تأتي إيمانا من الجمعية “بالدور الطلائعي للشباب في الدفع بعجلة التغيير إلى الأمام و بناء دولة الحق والقانون القائمة على أسس الحكامة الجيدة والمؤسسات الفعالة، وكذا مشاركة هذه الفئة من الشعب المغربي في صنع القرار والدفع بعجلة التنمية إلى الأمام بكل جرأة وعزيمة، بعدما تمكن شباب البلاد من فتح نقاش واسع حول الديمقراطية والتغيير والتأسيس لمشروع مجتمعي حداثي قائم”، و “وفي إطار الانخراط في الحراك المدني الذي يشهده المغرب منذ شهور والمساهمة في خلق تنمية ديمقراطية واجتماعية شاملة وبناء قوة مدنية حقيقية قادرة على الضغط وتأمين إمكانات الانتقال إلى ديمقراطية تشاركية موسعة أساسها الحرية، الكرامة والعدالة الاجتماعية“.

كما اعتبر فضاء بدائل الشباب المتوسطي المشاركة الإنتخابية تأتي بناء على الرهان الكبير الذي تخوضه بلادنا والمتمثل في القطع الفعلي والجاد مع الممارسات السياسوية البالية التي سئم منها المغاربة، من أجل التعاطي الإيجابي مع مستلزمات اللحظة التاريخية المفصلية التي يمر منها المغرب، خاصة بعد الدستور الجديد الذي وضع معالمه ملك البلاد، وكذا الانخراط في مرحلة جديدة من مراحل المسار الديمقراطي البعيد كل البعد عن جميع أشكال الفساد، والاستجابة لتطلعات المواطنين في العيش الكريم والحكامة الرشيدة والاستقرار والتقدم بناء على بدائل شبابية مواطنة ستخلق التغيير لامحالية”، حسب لغة البيان المتوصل به.

وختم التنظيم بيانه بالتأكيد على الإيمان كما بأن التغيير الحقيقي والجاد لايمكن أن يتأتى إلا من خلال المشاركة الفعلية في العملية الإنتخابية والتصويت بكثافة على ممثلي الأمة الذين تتوفر فيهم شروط الكفاءة والنزاهة والشفافية واستعدادهم لخدمة الصالح العام، بعيدا عن الخطابات البالية للوجوه المعروفة بالفساد و التجارة في المخدرات أو شراء الأصوات، مع الإبقاء على حق الشعب في محاسبة ممثليه وتقييم حصيلتهم.

حري بالذكر أن فضاء بدائل الشباب المتوسطي تنظيم أريد منه إطار للفعل والعمل عن قرب مع كافة المواطنين والمواطنات وكافة الإطارات المدنية والفاعلين الاجتماعيين، وبالعمل عن قرب كافة المشاريع والأنشطة والبرامج الموجهة للمواطنين في أماكن تواجدهم مع إشراكهم في إدارة وتدبير مشاريع الفضاء المعنيين بها بما يضمن تنمية قيم المواطنة والتضامن والديموقراطية وتخليق الحياة العامة.