فضيحة أخلاقية جديدة بطلها أستاذ جامعي وطالبة ماستر

ناظورتوداي :

تفجّرت فضيحة أخلاقية من العيار الثقيل بطلها أستاذ جامعي لشعبة التاريخ والجغرافيا وطالبة الماستر بجامعة محمد بنعبدالله ، بعد تسريب شريط فيديو يجمع الأستاذ بالطالبة، في مشهد إباحي مشين، أحدث ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكشفت مصادر إعلامية محلية أن شريط الفيديو، الذي تم تناقله عبر الواتساب، ظهر فيه الأستاذ الجامعي وهو يمارس الجنس مع طالبته بوضوح كبير.

وتقول ذات المصادر إن الفضيحة وقعت داخل مكتبة الكلية المتعددة التخصصات بتازة، وأن شخصا مجهولا كان يراقب ما يجري عن كثب قام بتصوير الشريط دون أن يشعر به لا الأستاذ الجامعي ولا طالبته المنبطحة على بطنها.

وحسب ذات المصادر، فقد سبق لنفس الأستاذ أن تورط في فضيحة مماثلة، مع طالبة أخرى داخل الكلية، في سنة 2013.

و ينتظر أن تدخل رئاسة جامعة محمد بنعبد الله بفاس، على خط القضية التي هزت الجسم الطلابي والإداري، مع العلم أن الكلية متعددة الاختصاصات بتازة تقع تحت نفوذ جامعة فاس