فضيحة: استقلاليون يستعدون للمجلس الوطني لحزبهم بطريقتهم الخاصة

محمود القاسمي – هبة بريس
 
تناقلت شبكات التواصل الاجتماعي على نطاق واسع، صورة لبعض أعضاء المجلس الوطني حزب الاستقلال وأعضاء من المجلس الوطني لنقابة الاتحاد العام للشغالين (UGTM)، في وضعية مخلة بالأخلاق والآداب العامة.
 
ويظهر في الصورة من اليمين كل من سعيد حركوك؛ عضو المجلس الوطني للحزب عن إقليم القنيطرة وعضو المكتب الوطني للشبيبة المدرسية، ورضوان العامري؛ عضو المجلس الوطني للحزب عن إقليم القنيطرة كذلك، وعبد اللطيف الحياني؛ عضو الجلس الوطني للحزب عن إقليم سيدي قاسم وعضو المكتب الوطني للشبيبة المدرسية وعضو المكتب التنفيدي للشبيبة الاستقلالية.
 
القياديون المحسوبون على تيار حميد شباط والحاملون لشعار “التغيير”، يظهرون في الصورة رفقة فتاة (أقصى يسار الصورة)، وبعض قنينات الجعة، وهو يغيرون “الجو” على طريقتهم الخاصة، في صورة وصفها البعض بالفضيحة من العيار الثقيل، وهم في وضع مخل بالآداب العامة في ليلة حمراء ماجنة، تحط من قيمتهم الأخلاقية و”النضالية”.