فضيحة : شرطة الناظور تمنع الراجلين من إستغلال الرصيف و تجبرهم على إستعمال شـارع يعج بالسيارات

نـاظورتوداي :
 
عـرفت مدينة الناظور الليـلة المـاضية تنظيم إعتصـام لساعتين شـاركت فيه فعاليات مدنية و إعلامية نـاشطة بإقـليم الناظور ، أمـام منزل القنصل الإسـباني ، للمـطالبة بـفتح الطـريق المؤدي صـوب الكورنيش ، الـذي أغلقته المنطقة الإقليمية للأمن الوطني بـواسطة سـياج حديدي دون أي سند قـانوني .
 
الإعتصـام الذي خـاضته الفعـاليات المذكورة جـاء بعد منع أحد العناصر الامنية لمواطنين من العبور على الـرصيف المحادي لمنزل القـنصل بدعوى أنـهـا منطقة خـاصة وممنوع الولوج إلـيها  ، حيث تجبر المنطقة الإقليمية للأمن الوطني الـراجلين على إستغلال المسـاحة الطرقية الخـاصة بـالسيارات ، وهو مـا لـم يتقبله المحتجون كـون الشـارع مخصص لـوسائل النقل و الدفع بـالمواطنين إلى إستغلالـه يشكل خرقا لمدونة السير و يهدد سـلامتهم البدنية ، وإزدادت شدة غـضب المحتجين حينما طـالبت الشرطة المرابضة بالمنزل بنـقل المواطن الذي عبـر الرصيف لمقر المداومة من أجل التحقيق معه .
 
و يـأتي تفعيل قرار إغلاق الشـارع المذكور و الصـادر عن المنطقة الإقليمية للأمن الوطني دون الترخيص لـه من لدن الجماعة الحضـرية لمدينة الناظور الذي رفـض رئيسه طـارق يحيى التوقيع على ملتمس وضـع السياج الحديدي امام منزل القنصل العام لإسبانيا ، مـا يعد حسب رأي المشـاركين في الإعتصـام ، خـرقا سـافرا للقـانون وتجـاوزا خطـيرا يهدد حيـاة الـراجلين  ويمنعهم من حـق التجول الذي يـمنحه الدستور و تتيحه جميع المواثيق الدولية لحقوق الإنسـان التي صـادق عليـها المغرب .
 
من جـانب أخر إستنكـر المحتجون الحماية التي توفرها المنطقة الإقليمية للامن الوطني بـالناظور لمنزل القنصـل الإسباني ، وربطوا هذا القرار الجـبان  بـالفضيحة الشنعاء التي عرفتها مؤخرا قنصلية المغرب بمايوركـا الإسبانية ، حيـث لم يمنع الأمن الإسـباني عنـاصر إنفـصالية من إقتحام التمثيلية الدبلوماسية للربـاط  و أقدمت إثـره على رفـع راية ” البوليزاريو ” داخل هذه المـؤسسة المغربية بعد الّإعتداء على موظفين بـداخلها .
 
وقـد إستنفر الإحتجاج المرصود جميع الأجهزة الأمنية و عنـاصر السلطات المحلية بـالناظور ، من بينهم رئيس الأمن الوطني و بـاشا المدينة و مخبرين إقليمين ، و تـابعوا عن بـعد إعتصـام الفعاليات المدنية و الإعلامية أمام منزل القـنصل الإسباني ، دون الدخول في أي حوار المحتجين كونهم على دراية بـعدم قـانونية الـسياج موضوع الحديث .
 
ومن المرتقب أن يخوض فـاعلون إجتماعيون حـملة تحسيس لفائدة سكـان الناظور ، عبـر تشكيل لجـان ستقتحم السياج الذي نـصب على مسـاحة أزيد من 50 مترا مربع ، و التـأكيد على عدم قـانونيته من خـلال توزيع منشورات تدعو الراجلين إلى إستغلال الرصيف لحماية سلامتهم المعرضة للخطر نتيجة إرغامهم على المشي في شـارع يعج بـالسيارات .